بسجن تولال 1 بمكناس المعتقل الإسلامي سفيان الخماري يضرب عن الطعام بسبب سبّه بألفاظ بذيئة خادشة للحياء من طرف الموظف “هشام المومني”


khamari_soufien

توصّلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان من المعتقل الإسلامي سفيان الخماري القابع بسجن تولال 1 بمكناس تحت رقم 20051 و المحكوم بسنتين قد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداء من 16-12-2015 و ذلك بسبب الإهانة و السب بألفاظ حاطة من الكرامة و جارحة منتقاة من القاموس السوقي من قبل موظف يدعى “هشام المومني” بسبب استفساره عن وجود مدير المؤسسة. وهذا نص البيان :

أنا المعتقل الإسلامي سفيان الخماري القابع بسجن تولال 1 بمكناس تحت رقم 20051 و المحكوم بسنتين ، أحيطكم علما بأنّي تعرّضت و لغير ما مرة لاستفزازات و مضايقات متعمّدة و متكرّرة من بعض موظفي السّجن و على رأسهم رئيس المعقل و الموظف المُكلف بالأشغال العامة المسمى “هشام المومني” ، و كان آخرها ما تعرّضت له عشية يوم الثلاثاء تاريخ 15 دجنبر 2015 من طرف هذا الأخير من شتم وسبّ بوابل من الألفاظ النابية و المشينة و اللاأخلاقية جاء هذا من الذي أُطلق عليه في الشعارات البرّاقة صفة المُربّي الأول للسجين ، حيث أنّه لما سألته عن مدير السجن لكي أتحدّث معه عن أمر يخصّني ، أجابني ( ما كاين لا مدير ولا ……كلمة بذيئة جدا ) فأجبته بأني سأتّخذ إجراءات قانونية ضد هذا السبّ ، فتمادى في سبّه لي و قال لي ( إذهب يا ولد الزانية و العاهرة و…..) و هدّدني بالضرب و بالعقوبات التأديبية .

ممّا اضطرني لأخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام بتاريخ 16 دجنبر 2015 وها أنا الآن أعيش أوضاعا نفسية خطيرة ، كما أنني مريض بعدة أمراض لا تسمح لي بالتصادم مع أي أحد كي لا يتفاقم و ضعي الصّحّي .

لهذا أهيب بكل الشرفاء و أصحاب الضمائر الحية و من يهمهم الأمر من الحقوقيين ، أن يسارعوا إلى بذل الجهود من أجل إنقاذي و ردّ الاعتبار لي و إرجاع حقوقي المسلوبة داخل هذه المؤسسة .

وبه تمّ الإعلام

المعتقل الإسلامي سفيان الخماري

بسجن تولال 1 بمكناس

وبه وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

26 دجنبر 2015

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق