المعتقل الإسلامي عبد الصمد البطار يتعرض لخروقات حقوقية من طرف مدير سجن مول البركي و يطالب بإيفاد لجنة تحقيق


battar abdessamad

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن المعتقل الإسلامي عبد الصمد البطار القابع بسجن مول البركي بآسفي تحت رقم 432 يتعرض لسلسلة إجراءات انتقامية و استفزازية واعتداءات من طرف مدير سجن مول البركي المدعو “مصطفى الحمري” وسبق له أن راسل مختلف الجهات المعنية و الحقوقية و القضائية عن طريق إدارة سجن مول البركي يشكو فيها مما يعانيه من خروقات حقوقية و قانونية إلا أن الإدارة تمتنع عن إرسالها وتقوم برميها في سلة المهملات بما في ذلك إشعارات الإضراب المفتوح عن الطعام، بالإضافة إلا تلفيق تهم مفبركة مبنية على الكذب من طرف المديرمن قبيل التحريض وعدم الإمتثال للنداء.

 فبتاريخ  15-01-2016 تقدم عبد الصمد البطار للإدارة بشكاية ضد رئيس الحي وعوض الإستماع إليه أقفلت الزنزانة بشكل تعسفي عليه ومنع من الخروج إلى الفسحة لأيام هذا ناهيك عن تحريض سجناء الحق العام المعروفين بإجرامهم ضده لاستفزازه و تسجيل شهادات زور من طرفهم ضده بإيعاز من الإدارة،

هذا و قد تم منعه من أغراضه وكتبه وفراشه منذ أزيد من ثماني أشهر و حرمانه من الولوج إلى مكتبة المؤسسة و الإستفادة من التكوين المهني ، و إخضاعه لتفتيش حاط بالكرامة أثناء الزيارة ويتعمدون ترك عائلته على الباب تنتظر لمدة طويلة.

وعليه فالمعتقل الإسلامي عبد الصماد بطار  يطالب من خلال عائلته من الجهات المسؤولة إيفاد لجنة حقوقية و قضائية لفتح تحقيق في كل ما لفق له من طرف المدير “مصطفى الحمري” من تهم و كذلك تفعيل التوصية الأممية القاضية بلإطلاق سراحه مع جبر ضرره الناتج عن إعتقاله تعسفيا .

 

وبه وجب الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 03-02-2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق