طلبة من سجناء الحق العام بسجن تولال 1 بمكناس يدخلون في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على تراجعات حقوقية رامية إلى تنزيل النموذج الأمريكي


Tamek

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببلاغ عن عائلات طلبة من سجناء الحق العام أعلنوا فيه عن دخول ذويهم في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على جملة من التراجعات الحقوقية المندرجة في إطار سياسة تطبيق النموذج الأمريكي في تدبير السجون هذا نصه :

بلاغ

يخوض عدد من طلبة سجن تولال 1 المعتقلين بدءا من يوم الاثنين 7 مارس 2016 إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على شطط الإدارة في تنزيل دليل الإجراءات الأمنية الذي يضرب بعرض الحائط مجموعة من قواعد القانون 23/98 المنظم لتسيير السجون الصادر عن البرلمان المغربي كمؤسسة دستورية لها الاختصاص الأصيل في التشريع ، حيث اعتمدت مجموعة من المؤسسات السجنية هذا الدليل كمرجعية جديدة لتسيير و تدبير شؤونها و بشكل صارم، مما أثار تساؤلات عدة حول الجهات المسؤولية عن هذا الدليل و الذي يشعر السجناء أنهم بمثابة فئران التجارب للنظام الجديد الذي تحاول المندوبية العامة لإدارة السجون تنزيله و المستنسخ من النظام الأمريكي ، إلا أن تقاليد و خصوصيات المجتمع المغربي لا يمكن تهجينه على شاكلة نظيرها الأمريكي بصفة خاصة و الغربي بصفة عامة ، باعتبار أن علاقة النزيل بأسرته هو صمام الأمان الوحيد لإعادة إدماجه في المجتمع وهذا يتنافى مع ما جاء به هذا الدليل الأمني.


و على اعتبار ما سبق فإن هؤلاء المضربون يشتكون مما يلي:


**منع إدارة السجن على النزلاء تلقي عدد من المواد الغذائية عبر الزيارة في سعي منها إلى منع القفة مبررة دلك بأنها توفر التغذية المتكاملة. عدم التزام الشركة الخاصة بتدبير تغذية السجناء بدفتر التحملات كما وكيفا و نوعا.


**منع الطرود البريدية المرسلة لفائدة السجناء من طرف ذويهم.


**حصر خدمة الاستحمام في يوم واحد خلال أسبوع لكل حي مما يجعل المدى الزمني المخصص لكل نزيل لا يتعدى الدقيقة الواحدة.


**تبديد شكايات و تظلمات السجناء و فبركة ملفات تأديبية في حق المحتجين على مثل هذه السلوكات.


**عدم الاستجابة لطلبات المقابلة مع مدير المؤسسة وكذا المدير الجهوي.


**تردي الخدمات الطبية و الاستشفائية بالمؤسسة مع انعدام العلاج الطبي الخاص بالأسنان. 


**عدم مراعاة جدول زمني معقول لتوزيع الوجبات الغذائية أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها رديئة خاصة وجبة العشاء التي يتم توزيعها على الساعة الثالثة مساء مما يجعل السجين المغربي يحطم الرقم القياسي في الصوم الذي بلغ به 18 ساعة متواصلة.


**منع خدمة الهاتف يومي نهاية الأسبوع و العطل و هي الأيام التي بإمكان النزلاء التواصل مع أبنائهم المتمدرسين.


**عدم توزيع وسائل النظافة بشكل دوري على النزلاء.


**عدم تخصيص أماكن لتنظيف الملابس ونشر الغسيل.


**حرمان الطلبة الجامعيين وكل المتمدرسين من المقررات و المحاضرات الدراسية و كل ما من شأنه أن يساهم في التحصيل الدراسي .


تقزيم مدة الاستفادة من الفسحة .
**……..
في هذا السياق يؤكد هؤلاء النزلاء المضربين أن هذه الخروقات و المشاكل ماهي إلا جزء يسير من ما يعانيه النزلاء بهذه المؤسسة السجنية والذين يطالبون بإيجاد حل لها بشكل عاجل.

لائحة الأسماء الطلبة المعتقلين المضربين عن الطعام :
الغفتوني فؤاد معتقل تحت رقم :20604
رضوان مروان معتقل تحت رقم :18259
الشوهة عز الدين معتقل تحت رقم :19944
زكرياء بروان معتقل تحت رقم :20200
بوستة محمد معتقل تحت رقم :20161
العبودي سمير معتقل تحت رقم :19160
المنصوري أحمد معتقل تحت رقم :19595
قوباع زكرياء معتقل تحت رقم :20963
قرقوري مصطفى معتقل تحت رقم :20130
المخنتر خالد معتقل تحت رقم :12465
منرار نوفل معتقل تحت رقم :20324
و في الأخير تحية إلى جميع المنابر الإعلامية الحرة.
عن عائلة الطلبة المعتقلين المضربين عن الطعام.

و به وجب الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 10-03-2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق