الإفراج عن المعتقل الإسلامي ادريس برعدي المحتجز خارج إطار القانون بسجن سلا 2


berradi

بفضل الله و كرمه تم الإفراج عن المعتقل الإسلامي المحتجز خارج إطار القانون بسجن سلا 2 بأمر من النيابة العامة بتاريخ 12-07-2014 عن طريق منحه السراح المؤقت بعد اتخاذ الخطوات القانونية و الحقوقية اللازمة لإطلاق سراحه بفضل الله بتعاون و تطوع من المستشار القانوني للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين الأستاذ المحامي خليل الإدريسي .

و بهذه المناسبة السعيدة تعرب اللجنة المشتركة عن خالص تهانيها للمعتقل الإسلامي ادريس برعدي و عائلته راجية من المولى جل علاه أن يجعل ذلك في ميزان حسناته و حسناتهم.

و يذكر أن إدارة سجن سلا 2 رفضت الإفراج عن المعتقل الإسلامي ادريس برعدي المنحدر من مدينة العرائش و المعتقل تحت رقم 29488 و المحكوم بثلاث سنوات استئنافيا و الذي اعتقل بتاريخ 28-06-2014 و انتهت مدة محكوميته بتاريخ 28-06-2017 بحجة أنه متابع على خلفية ملف آخر، مما جعل زوجته مرفوقة بالمنسق العام للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين الأستاذ أسامة بوطاهر يستفسران عن طبيعة الملف المزعوم بالمحكمة المتخصصة فيما يسمى ب”الإرهاب” بسلا ليتضح أنه غير متابع على خلفية أي ملف خاص آخر، ليستفسرا مجددا بمحكمة حي الرياض بالرباط ليتضح أيضا أنه غير متابع على خلفية أي قضية حق عام، مما جعلهما يقصدان المندوبية العامة لإدارة السجون بالرباط للوقوف على حقيقة الملف المزعوم بعد زيارة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ليصرح مسؤول بالمندوبية بأن المعتقل ادريس برعدي لديه إحالة على النقض و الإبرام.

و سبق للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن استنكرت استمرار اعتقال المعتقل الإسلامي ادريس برعدي بسجن سلا 2 بعدما أتم مدة محكوميته بتاريخ 28-06-2017 و اعتبرت ذلك احتجازا خارج إطار القانون وحملت المندوب العام لإدارة السجون المسؤولية الكاملة عنه و دعت للإفراج الفوري عن المعتقل المذكور.

و به تم الإعلام والسلام.

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

13-07-2017

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق