ابن المعتقل البشير العمراني يشكو من الإهمال الطبي و منع القفة الغذائية و تجويع والده بسجن تيفلت 2 و يناشد المسؤولين و الحقوقيين بالتدخل


bachir omrani

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية و مناشدة في الوقت ذاته موجهة إلى الجهات الوصية على ملف المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية و الهيئات الحقوقية من ابن المعتقل الإسلامي البشير العمراني القابع بسجن تيفلت 2 تحت رقم 309 هذا نصها :

بسم الله الرحمن الرحيم.

شكوى ومناشدة؛

 

من ابن المعتقل الإسلامي: البشير العمراني، إلى الجهات المسؤولة والهيئات الحقوقية؛

 أوجه رسالتي إليكم بخصوص معاناة والدي المعتقل البشير العمراني، الحامل لرقم الاعتقال: 309، القابع بسجن تيفلت 2 وهي كالتالي:

1- التعرض للإهمال الطبي؛ فلا يوجد أي طبيب يعالجه، رغم مرضه، مما يزيد صحته تدهورا يوماً بعد يوم..

2- التجويع وسوء المعاملة؛ فلا طعاما جيدا يقدم له، بل تقدم له الوجبات الرديئة، ولا معاملة حسنة من إدارة وموظفي السجن..

3 – اتخاذ الإدارة قرارا جائرا وغير قانوني؛ بمنع المؤونة الغدائية “القفة” ما سبب مزيدا من القهر والتجويع..

ولا يخفى عليكم مدى منافاة تلك الخروقات والمخالفات لأبسط حقوق السجين.

هذا ماحكاه لي والدي أثناء زيارتي له في أول يوم من هذا الأسبوع.

بناء على ما تقدم ذكره من معاناة وقهر وإهمال، نناشد – نحن عائلة المعتقل البشير العمراني – المسؤولين بالبلد، التدخل الفوري والعاجل قصد إلغاء هذا القرار الجائر ، والتعجيل بعلاج والدنا المظلوم، ورفع الحيف عنه.

والسلام.

محمد ابن المعتقل الإسلامي البشير العمراني

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ : 04-08-2017

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق