المعتقل السياسي السابق محمد حاجب يشكر وسائل الإعلام المغربية لدعم قضيته و يعاتبها على عدم وصف ملفه بالسياسي


hajib med

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان من المعتقل السياسي السابق محمد حاجب القاطن بالديار الإيرلندية موجهة وسائل الإعلام هذا نصها :

من محمد حاجب
إلى وسائل الإعلام المغربية

أشكر كل وسائل الإعلام المغربية تي ساندت قضية فترة اعتقالي العسفي و تحرت الحقيقة عند نشر الخبر لكني في نفس الوقت أعاتبها عندما تصفني ب”السلفي” أو “السلفي الجهادي”، مع العلم أني صرحت مرارا و تكرارا رفضي المطلق لهذه التسميات البوليسية.
لذا فإني أعلن مرة أخرى و بصوت عال :
“أنا لست سلفيا و لم أكن في يوم من الأيام سلفيا ،أنا مسلم مستقل”
و علم فإن الأمم المتحدة و الجمعيات الحقوقية الوطنيةو الدولية تعتبرني أو اعتبرتن معتقلا سياسيا، بل وحتى وزارة الداخلية الألمانية اتبرت ملفي في تقرير سري ها بحوزتي ب “السياسي جدا”

و به تم الإعلام و السلام

إمضاء
امعتقل السياسي السابق محمد حاجب

دبلن إيرلندا

01-01-2018

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

02-01-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق