بسجن القنيطرة: المعتقل الإسلامي عمر قاسي يستأنف إضرابه المفتوح عن الطعام للمطالبة بإطلاق سراحه


kassi omar

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين عن طريق العوائل بمعطيات تفيد استئناف المعتقل الإسلامي عمر قاسي القابع بالسجن المركزي بالقنيطرة تحت رقم 26481 إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 08-02-2018 بعدما علق إضرابه الذي شرع فيه منذ 30-01-2018 و ذلك احتجاجا على إدانته ب 20 سنة على خلفية أحداث 16 ماي الأليمة التي تؤكد عائلته أنه بريء من الضلوع فيها خاصة أنه كان حينها لا يزال لم يتجاوز 18 سنة، و للمطالبة بإطلاق سراحه.

و أكدت عائلة قاسي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن المعتقل الإسلامي عمر قاسي يعتبر ضحية للانتهاكات التي طالت الملف و قد سبق أن خاض إضرابات متعددة للفت أنظار المسؤولين لقضيته حتى أصيب بعدة أمراض منها المعدة و الأمعاء و السكري.

وقد أضافت عائلة قاسي للجنة أن معتقلها يعاني من سوء المعاملة و الحرمان من عدد من الحقوق بالسجن المركزي بالقنيطرة.

و تناشد عائلة قاسي المسؤولين و المعنيين بملف المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية ، لإعادة النظر في ملف ابنهم خاصة أنه قضى 15 سنة من الاعتقال الظالم بدون أي ذنب أو جريرة و كذا تمتيعه بحقوقه كمعتقل سياسي إلى حين الإفراج عنه.

و به تم الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 11-02-2018

 

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق