بسجن آيت ملول 1 أوضاع حقوقية كارثية و تعسف و عائلة المعتقل الإسلامي البصيري تطالب بالتدخل


tamek-ssabar-ramid

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين من عائلة المعتقل الاسلامي المهدي البصيري القابع بسجن آيت ملول 1 تحت رقم 62209 أنه تم الزج به في زنزانة العقاب الانفرادية “الكاشو” ظلما و عدوانا على خلفية تهم  جاهزة و شكايات كيدية للمرة الثالثة مما دفع بأسرته للمطالبة عن طريق اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين الجهات الوصية على قطاع السجون بالتدخل العاجل لرفع الظلم الممنهج الممارس على ابنهم حيث يتم قمعه في كل محاولة للإحتجاج ضد الخروقات الفادحة و التصرفات اللامسؤولة من طرف مجموعة من الموظفين المتحكمين في المؤسسة بدون حسيب ولا رقيب و التي ترفض تسلم  أي شكاية أو إشعار إضراب  عن الطعام أو تظلم بخلاف  ما يروج من طرف المندوبية من انفتاح على السجناء وفتح للحوار معهم  .

و أكدت عائلة المعتقل البصيري أن الموظفين المعنيين بالتعسف في حق ابنهم  هم  الموظف يونس المحفوظي مساعد رئيس الحي سابقا، رئيس الحي الحالي المناني و مساعده ابراهيم ، و رئيس المعقل أحمد أوناصر و على رأسهم جميعا المدير الجديد عبد الله الهبولي الذي وجد الحل الأمثل لفرض هيمنته على المؤسسة  هو فبركة التهم و الزج في الكاشو كل من تقدم أو حاول أن يتقدم  بشكاية لأي جهة بعد تمزيق شكايته و رميها.  

 و أكدت عائلة المعتقل البصيري أن الأوضاع الحقوقية بسجن آيت ملول 1 كارثية حيث أن  الأكل جد رديء و الاستحمام مرة في الأسبوع ناهيك عن الاستفزازات المتكررة و الإجراءات الداخلية التعسفية في حق الإسلاميين لدرجة أن معتقلي الحق العام ينعمون بامتيازات لا يتمتع بها هم. و لم يسلم عوائل المعتقلين الإسلاميين من تسعف إدارة السجن حيث لا يسمح لهم بزيارة المعتقل إلا لدقائق معدودة تحت حراسة لصيقة دون غيرهم من السجناء حيث تعمد إدارة السجن على وضع موظف على رأس المعتقل الإسلامي و أسرته ليسمع الحوار الدائر بينهم و ذلك خرقا لخصوصيتهم و في محاولة بائسة للحيلولة دون تظلم المعتقل لأسرته التي لا تحظى بهذه الدقائق إلا بعد إخضاعها لعملية تفتيش مهينة تمس بكرامتهم

 و ختاما تطالب عائلة المعتقل الإسلامي المهدي البصيري من المندوبية العامة لإدارة السجون و الوكيل العام للملك بأكادير و المجلس الوطني لحقوق الإنسان و قاضي تنفيذ العقوبة بالتدخل العاجل للوقوف على ملابسات هذه الإجراءات التعسفية التي يتعرض لها ابنهم بالسجن المذكور و التي كانت موضوع عدة شكايات أودعت في وقت سابق.

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ 07-03-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق