على بعد أيام من محطة اتفاق 25 مارس 2011 اللجنة المشتركة تحتج أمام مجموعة من المساجد بالمغرب بتاريخ 16 مارس2018


balagh
بسم الله الرحمن الرحيم
إيمانا من اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بعدالة قضيتها لا زالت تواصل نضالها المشروع ضد الظلم والقهر والحيف الذي لحق المعتقلين الإسلاميين ولا زال يلحقهم إلى أن يجعل الله لهم فرجا ومخرجا ، وإصرارا منها كذلك على عدم التفريط بأي من نضالات المعتقلين الإسلاميين داخل السجون وعائلاتهم وما انبثق عنها من اتفاقات مع الجهات المسؤولة تنظم اللجنة عدد من الوقفات التحسيسية و التذكيرية باتفاق 25 مارس 2011 الذي أقرت الدولة بموجبه ضمنيا بمظلومية المعتقلين الإسلاميين ووعدت بالإفراج عنهم عبر دفعات وفي آجال معقولة و تمكينهم من كافّة حقوقهم داخل السجن إلى حين تصفية الملف. و ذلك عقب صلاة الجمعة 16 مارس 2018 أمام عدد من المساجد بمجموعة من المدن المغربية حسب البرنامج التالي :
فرعي تطوان و طنجة: مسجد سعد بن أبي وقاص حي جامع المزواق تطوان

فرع فاس : مسجد أم القرى الشهير بالبوطاهري حي بن سودة فاس

فرع سلا : مسجد الرحمة حي الرحمة سلا

فرع الدار البيضاء : مسجد الفرقان حي السمارة البيضاء

فرع سيدي سليمان: مسجد الهدى حي السلام سيدي سليمان

وعليه نهيب بكافة المنابر الحقوقية والإعلامية بمساندتنا والحضور معنا حتى يرفع الظلم عن المعتقلين الإسلاميين وعائلاتهم .

و به وجب الإعلام والسلام
المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
14 مارس 2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق