بيان حقيقة حول ما نشر من إدعاءات بخصوص الوقفة التي نظمت بمسجد أهل الله بحي الفتح بمنطقة زواغة بفاس


balagh

بسم الله الرحمن الرحيم

بتاريخ 06-07-2018 ليلا نشر الأستاذ يوسف بابا أحد مسؤولي حزب العدالة و التنمية بإقليم مولاي يعقوب على حسابه بالفايسبوك صورا وفيديو لوقفة معلقا عليها بما يلي  ” نظمت اليوم الجمعة فعاليات المجتمع المدني بفاس وقفة تظامنية مع المعتقل خالد شركي هلالي رئيس جمعية اﻷكشاك بمولاي و بالظبط بمقاطعة زواغة، و ذالك بعد أداء صلاة الجمعة بمسجد أهل الله بحي الفتح زواغة”(التعليق كما هو حرفيا).

و لرفع هذا اللبس كان لزاما علينا التوضيح أن ما نشره مسؤول حزب العدالة و التنمية بالإقليم المذكور لا أساس له من الصحة و أن هذه الوقفة من تنظيم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين و ليس المجتمع المدني، و أنها تندرج في إطار سلسلة الوقفات التحسيسية بقضية المعتقلين على خلفية ما يسمى بقانون مكافحة “الإرهاب” التي تنظمها اللجنة المشتركة بباحات المساجد بعدد من المدن المغربية، و لم تتطرق لا من قريب و لا من بعيد لقضية الأخ خالد هيلالي فرج الله عنه، و أن الصور الملتقطة كانت من تدبير أحد ساكنة زواغة رغم تحذيره و تنبيهه.

هذا و تؤكد اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين على تضامنها المطلق و اللامشروط مع المطالب الشرعية و المشروعة لجميع شرائح المجتمع.

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
بتاريخ 11-07-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق