بإسبانيا: إدارة سجن أليكانطي تعرض المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي للتضييق الممنهج


IMG_20181029_201006

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية من عائلة المعتقل الإسلامي المغربي حسن الحسكي القابع بسجن أليكانطي ALICANTE بإقليم مدريد بإسبانيا تفيد أن الأخير يتعرض لأبشع أنواع التضييق من طرف إدارة السجن المذكور حيث تم إيداعه بدون الأغطية اللازمة الواقية من البرد في زنزانة انفرادية تفتقر للتهوية الكافية، مع المعاقبة بتقليص الوجبات الغذائية و الحرمان منها أحيانا، بالإضافة إلى إخضاعه لعمليات تفتيش مستمرة و متكررة ليلا و نهارا مما لا يسمح له بالنوم بشكل كاف، مع ما يصاحب ذلك من إهانات مقصودة حيث يتم تحسس مناطقه الحساسة بشكل مستفز، و تمزق و تبعثر كتبه و أغراضه الشخصية بحجة دقة التفتيش، كما يتم تعريضه للتعذيب النفسي والجسدي على أيدي جلادي السجن المذكور، و يعرض للحرمان من التطبيب رغم أن حالته في كثير من الأحيان تستدعي التدخل والرعاية الصحية.
هذا و لا يسمح له بالتواصل مع أسرته هاتفيا إلا لدقائق معدودة و أحيانا لا يسمح له بتجاوز دقيقة واحدة و يفصلون الخط عنه.

و تناشد أسرة الحسكي المنظمات و الجمعيات الحقوقية الوطنية و الدولية التدخل العاجل و تسليط الضوء على هذه المأساة الإنسانية لمغربي في السجون الإسبانية.

المكتب التنفيذي
للجنة المشتركة للدفاع عن المقلين الإسلاميين
29-10-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق