بعد ترحيله تعسفيا إلى سجن تولال2 المعتقل كرماج يتعرض لسوء المعاملة و للإهمال الطبي


FB_IMG_1518221955363

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية من عائلة المعتقل الإسلامي بوشعيب كرماج  المرحل تعسفيا قبل أيام من سجن عين السبع “عكاشة” بالدار البيضاء إلى  سجن تولال 2 بمكناس تؤكد أن المعتقل المذكور يعيش وضعية صحية صعبة و يتعرض للإهمال الطبي و لأسوء أنواع المعاملة من طرف إدارة السجن مع إنعدام أي نوع من أنواع الحقوق.

و يذكر أن المعتقل الإسلامي بوشعيب كرماج المنحدر من الدار البيضاء, معتقل منذ سنة 2002 بتهم واهية حكم على إثرها بالإعدام ليتم تخفيض الحكم في حقه إلى 30 سنة في بادرة استبشر خيرا على إثرها رغم أنها لم تكن كافية حيث لم تحقق الإنصاف المنشود في حقه خاصة أن الرجل حكم في سياق زمني كان يشوبه التوتر بالتزامن مع أحداث البيضاء الأليمة.

ومن حينها و بالإضافة إلى معاناة سلب الحرية و الوضعية الحقوقية التي شهدت مدا وجزرا طيلة 16 سنة من الزمن في مختلف السجون التي حبس بها و الحكم القاسي و الصادم في حقه رغم تخفيفه نسبيا, فقد المعتقل الإسلامي بوشعيب كرماج بالإضافة لأخيه سنة 2018 أخا آخر سنة 2004 و والدته سنة 2012 دون أن يتمكن حتى من توديعهم و دفنهم مما فاقم محنته وزادها آلاما إلى آلامه.

و كانت المندوبية العامة لإدارة السجون قد لجأت إلى سياسة العقاب الجماعي مجددا حيث عمدت إلى الترحيل التعسفي لما يناهز 14 معتقلا إسلاميا أغلبهم تم إيداعهم في عدد السجون المغربية  سيئة السمعة كسجن مول البركي بآسفي و سجن تيفلت 2 و سجن تولال 2 .

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 30-04-2019

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق