الأجهزة الأمنية توقف حسن بالي و أسرته تؤكد حسن سلوكه و تطلب إطلاق سراحه


sale.tribunal

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية من أحد الأسر المغربية مفادها أن أمنيين بزي مدني بتاريخ 23-12-2019 قد أوقفوا المواطن حسن بالي بمدينة مراكش التي ينحدر منها لينقلوه إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ثم تمت إحالته على الوكيل العام للملك بالرباط ثم قاضي التحقيق المكلف بقضايا ما يسمى بالإرهاب ليتم إيداعه بسجن سلا 2 دون أن يعرفوا سبب هذا التوقيف.

و تذكر الأسرة  أن ابنهم شاب يبلغ من العمر 30 سنة متزوج و زوجته حبلى و يعمل كخياط عصري و لا يظهر عليه أي مظهر من مظاهر التشدد أو التطرف و أنه يتمتع بسيرة و سلوك حسن وسط حيه و بين زبنائه، و تطالب الأسرة جميع المسؤولين على هذه الملفات التدخل لإطلاق سراح ابنهم البريء.

 

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 14 جمادى الأولى 1441 موافق 10-01-2020

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق