اللجنة المشتركة تنعى بقية السلف الصالح العلامة الصادع بالحق محمد بن الأمين بوخبزة رحمه الله


boukhabza

بسم الله الرحمن الرحيم

تعزية

قال تعالى : {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ} الآية.

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره  تنعى اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين فقيد الأمة الإسلامية بقية السلف الصالح أحد أبرز الشخصيات العلمية المغربية العالم المتبحر، و المربي الفاضل، و القدوة الصالحة، و الطود الشامخ في العلم و الزهد و الصدق و الإخلاص و التواضع و الورع -نحسبه كذلك و الله حسيبه-، صاحب الباع الطويل في إحياء ما اندثر من علوم الدين الشيخ العلامة أبا أويس محمد بن الأمين بوخبزة عن عمر يناهز 88 سنة.

رحل الشيخ بوخبزة مسجلا في التاريخ الإسلامي بالإضافة لموروثه العلمي الغزير، و على نهج عمالقة الإسلام من العلماء الربانيين -نحسبه كذلك و الله حسيبه-، موقفا مشرفا ابتلي على إثره بالمنع من الخطابة بعد خمس عقود و نيف من الإمامة، بسبب صدعه بالحق في وجه السلطات مستنكرا تأييد الحكومة المغربية للهجمة الصليبية الأمريكية ضد بلاد خرسان الإسلامية قبل سنوات، فحق في حقه رحمه الله قول القائل :

الأرضُ تحيى إذا ما عاش عالمُها ***متى يمت عالمٌ فيها يمت طرف

كالأرض تحيى إذا ما الغيث حلَّ بها ***وإن أبى عاد في أكنافها التلف

و بهذه المناسبة الأليمة تتقدم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بأحر التعازي و المواساة للأمة الإسلامية ولطلبته و محبيه عموما و لأسرته خصوصا.

تغمد الله الشيخ الراحل بواسع رحمته و مغفرته، وأسكنه فسيح جناته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا، وألهم ذويه الصبر والسلوان، وجزاه عن الأمة الإسلامية خير الجزاء و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ 05 جمادى الآخرة 1441 الموافق ل 31-01-2020
www.ccddi.org

ملحوظة : الجنازة ستنطلق إن شاء الله من بيت الشيخ بوخبزة عصرا يوم الجمعة 05 جمادى الآخرة 1441 برقم 8  شارع معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه  بحي سيدي طلحة بتطوان المغرب.

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق