أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل 2016
آخر الأخبار :
القرآن الكريم
اخترنا لكم
أناشيد من هنا و هناك
أنشطة وطنية بالصوت و الصورة
ندوات بالصوت و الصورة
تصريحات بالصوت و الصورة
نداءات بالصوت و الصورة
إصدارات بالصوت و الصورة
شهادات بالصوت و الصورة
إبداعات
نافذة على العالم
اللجنة المشتركة في صور
المعتقلون الإسلاميون في صور
جدنا على الفايسبوك
الإدارة
لتتبع جديدنا زوروا موقعنا في حلته الجديدة على الرابط www.ccddi.org
أنت تتصفح أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل سنة 2016
لتتصفح جديد اللجنة المشتركة اضغط على الصورة

- كاتب المقال : المدير5 - الثلاثاء 24 سبتمبر 2013 - 12:32:35 -
نشر الخبر في :

معاناة معتقلي " السلفية الجهادية " داخل السجون المغربية إلى متى ؟





لقد مضت أزيد من 10 سنوات على الزج بهم في غياهب السجون 10 سنوات بأيامها و لياليها الطويلة شاهدة على حجم الظلم الذي لحق بهم و لا يزال ، 10 سنوات من النفي و القهر و التعذيب بدون حسيب و لا رقيب بعيدا عن الأهل و الأحباب و الأبناء و

الأصحاب . أرادوا من خلالها إقبار ملفهم و طمس هويتهم و الدوس على كرامتهم حتى يطال ملفهم النسيان و ينعم السجان بالأمان و ينسى الناس قضيتهم التي تحكي عنها العديد من المعتقلات السرية منها و العلنية ، و لكن هيهات فمن زنازن المغرب الكالحة من أحد تلكم الأقبية الظالمة نحدثكم عن العديد من معتقلي السلفية الجهادية من السجن المركزي بالقنيطرة بالتحديد الذين لازالوا يرصفون في الأغلال مستعلين بإيمانهم في زمن الجراح و الآلام و المصائب العظام التي حلت بهم و بذويهم و لسان حالهم يردد و يقول كما قال ربنا عز و جل في كتابه العزيز : " و ما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد " فرغم كل الحجج و البراهين الدالة على براءتهم و شهادة العديد من الحقوقيين من الداخل و الخارج على عدالة قضيتهم يبقى هؤلاء الأحرار يقبعون خلف الأسوار يشهد القاصي و الداني على فظاعة ما اقترف في حقهم طيلة سنين الاعتقال خاضوا خلالها العديد من الإضرابات المفتوحة عن الطعام لفضح جلاديهم و التلاعب الحاصل بقضيتهم تلقوا العديد من الوعود بفك ملفهم و كان آخرها اتفاق 25 مارس 2011 بسجن سلا القاضي بالإفراج عن جل المعتقلين عبر دفعات مع تمتيعهم بكافة حقوقهم في انتظار إطلاق سراحهم وذلك بحضور وزير العدل و الحريات و العديد من الفعاليات من المندوبية و وزارة العدل لكن لم يتم تفعيل ذلك الاتفاق حيث تنصلوا منه جميعا و بقيت الأمور على حالها إلى أجل غير مسمى . مات بعض من شاركوا هذا الطريق طريق النفي و التعذيب منذ 2002 إلى الآن ، في ظل تكتم إعلامي رهيب ، عودنا على خذلان كل مظلوم و النيل من كل مكلوم ، قضية شاعت في كل الأمصار إلا بنو جلدتنا لم يسمعوا و لم يقرؤوا الأخبار و لم يروا تعذيبا و لا نفيا و لا إقبارا ، فنحن في زمن لا قيمة فيه لكل حر وراء العتمة و لا اعتبار .

هؤلاء المعتقلون جمعتهم سراديب الظلم و الظلام ، كل منهم له حكاية بلا نهاية ابتدأت قبل 10 سنوات و لا زالت تتواصل حلقاتها في هذا الزمن العجيب الذي سار فيه كل من يطالب بحقه و رفع الظلم عنه غريب ، يلقى كل أصناف و ألوان التعذيب فلا عجب فنحن في زمن صار فيه كل حر ملقى في الحديد ينتظر سجانوه أن يبيد فلا يسمع له صوت و لا قول رشيد ، قال الله تعالى " فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْض" الآية .

ولكن سيأتي الضياء برفع الغيوم ، و تشدوا الطيور بذلك القدوم ، و ستظل مأساة هؤلاء المعتقلين تؤرق من صنعها و من تواطأ في إخراج فصولها و من كان بالأمس القريب يرفع شعارات تدعو إلى إنهاء هذا الملف و هو اليوم في موقع يسمح له بذلك و لكنهم انضموا إلى قافلة المتراجعين و سلوك سبيل المتخاذلين عن نصرة المظلومين و إلى الله المشتكى و عليه التكلان و لا حول و لا قوة إلا بالله العظيم .

وسنوافيكم بحكايات هؤلاء المعتقلين تباعا إن شاء الله لنعيد إلى الأذهان المآسي التي عاشها زمرة من شباب الإسلام ببلاد المغرب ابتداءا من الاختطافات و الاعتقالات التعسفية مرورا بوضعهم بأماكن سرية وممارسة التعذيب في حقهم وتعريضهم لمحاكمات صورية جائرة انتهاءا بمعاناة مريرة ورهيبة داخل السجون ، فانتظرونا مع أول حكاية قريبا إن شاء الله .

"وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ" .


عن المكتب التنفيذي
للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
بتاريخ 24 شتنبر 2013





رابط مختر للخبر تجده هنا http://www.ccddi.org/index/news1247.html
قال تعالى : "( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )"الآية. الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. كما تجدر الإشارة إلى أن جميع التعليقات تلزم أصحابها و لا تلزم إدارة الموقع

البحث في الموقع أرشيف اللجنة لما قبل 2016
من إصداراتنا المرئية
أنشطة جهة الدار البيضاء
أنشطة جهة فاس
أنشطة جهة سلا
أنشطة جهة تطوان
أنشطة جهة طنجة
أنشطة جهة الناظور
أنشطة جهة العرائش
أنشطة جهة سيدي سليمان
كلمات بالصوت و الصورة
المتواجدون الآن

الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031 
استطلاع الرأي


هل تظن أن حكومة العدالة و التنمية جادة في إيجاد حل لملف الإسلاميين ؟



نعم

ليس الآن

لا



أرسلت بواسطة أبو آدم الغزالي
التصويتات: 843
إستطلاعات سابقة

مواقع صديقة