أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل 2016
آخر الأخبار :
القرآن الكريم
اخترنا لكم
أناشيد من هنا و هناك
أنشطة وطنية بالصوت و الصورة
ندوات بالصوت و الصورة
تصريحات بالصوت و الصورة
نداءات بالصوت و الصورة
إصدارات بالصوت و الصورة
شهادات بالصوت و الصورة
إبداعات
نافذة على العالم
اللجنة المشتركة في صور
المعتقلون الإسلاميون في صور
جدنا على الفايسبوك
الإدارة
لتتبع جديدنا زوروا موقعنا في حلته الجديدة على الرابط www.ccddi.org
أنت تتصفح أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل سنة 2016
لتتصفح جديد اللجنة المشتركة اضغط على الصورة

نشر الخبر في :

عبد الله أفتات إلى رئيس الحكومة..هل تنتظر حدوث كارثة بالسجون المغربية ؟





دخل سجناء ما يسمى السلفية يومهم 50 في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشونها داخل الزنازن، وللمطالبة بإيجاد تخريجة لملفهم الذي عمر طويلا رغم أن معظمهم يعتبرون أنفسهم أبرياء مما نسب إليهم براءة الذئب من دم ابن يعقوب، نتج عنه لحد الآن عشرات حالات الإغماء، وحالات طريحة الفراش، وحالات القيء المستمر وللدم في بعض الأحيان، وحالات فقدت الإحساس ببعض أطرافها، وحالات نقلت على وجه السرعة للمستشفيات في حالة حرجة جدا، وحالات وصل وزنها إلى مستويات مخيفة، وحالات حالتها الصحية في تدهور مستمر لا ندري من سيوقفه .

أمام كل هذه المعاناة، وأمام كل هاته الكوارث التي لا نعرف ماذا سيكون غدا بخصوصها، وأمام كل ما يجري لشباب ينتمي لرقعة تسمى المغرب ويوجد وراء القضبان منذ أزيد من 10 سنوات دون الكشف رسميا عن الجهات التي دبرت وخططت لتك الأحداث المؤلمة، نجد صمتا رهيبا يخيم على مقر رئاسة الحكومة الوصية على الأقل ظاهريا على قطاع السجون، دون أن يكلف نفسه رئيس الحكومة على الأقل عناء الاستماع إلى المضربين وفتح حوار معهم لوقف هذا النزيف الذي قد يكون كارثيا على البلاد خاصة وأن عائلات المعتقلين المضربين تنتظر في أية لحظة وقوع ما نتخوف منه .

لماذا يا رئيس الحكومة المبجل كل هذا الصمت ؟، ألم تكن بالأمس القريب تطالب بوضع حد لهذا الملف ؟ ألم تطالب في وقت من الأوقات يوم تحرر لسانك بفضل حراك الشباب بالكشف عن نتائج التحقيق الخاص بأحداث 16 ماي الدموية ؟ ما الذي جرى للسانك اليوم لماذا تسمر بين فكيك وأنت تجلس القرفصاء على الكرسي الوثير الذي يبدو أنك تعمل في كل ما في وسعك للبقاء عليه حتى لو كان ذلك على حساب الثوابث التي أعلنتها أنت وحزبك إبان الحملة الانتخابية، وحتى لو كان على حساب دراوييش وشباب هذا البلد؟ تبا لهذا الكرسي، وتبا لكل من يزين لك أعمالك وأفعالك التي تجعل ضعفاء هذا البلد آخر ما تفكر فيه ؟ ألهذه الدرجة يمكن لهذا الكرسي العاهر أن يغير المرء ؟.

إنك يا سيادة رئيس الحكومة ستحاسب غدا أمام الله، وقبل ذلك أمام هذا الشعب، والتاريخ يسجل ولا يرحم وسيضعك أمام معطيات لا أدري هل تعي خطورتها الآن أم أن مغناطيس ذلك الكرسي يحجبها عنك ؟، ويجعلك كالعاشق الولهان الذي لا يرى إلا محبوبته ولا يرى فيها إلا الإيجابي، أما القبيح والسلبي فلا مكان له لدى قلب المحب، والقبيح في كل هذا أن الفريق المحيط بك وأعضاء الأمانة العامة وأعضاء مؤسسات حزبك، وباقي أعضاء تنظيمك تركوك ماضيا في "غيك" لا نصيحة ولا كلام، بل إن جزء كبير منهم تطوعوا لتبرير تصرفاتك وأقوالك مهما كلف الأمر، وأسسوا لذلك جرائد ومواقع إلكترونية غرضها تحسين صورتك بعد أن تكون قد أفسدتها، وأنا لهم أن يقدموا على ذلك وقد خبروا شخصيتك الغير قابلة للنقاش، وقد رأوا بأم أعينهم كيف تواجههم وتنهرهم عند انتقادهم لك، وما الخلوة الأخيرة لقيادة حزبكم إلا مثال بين وناصع .

إن تلك العصبة السلفية الموجود في السجن يا سيادة رئيس الحكومة معظمها برهن في أكثر من مناسبة وبالدليل والبرهان عن اعتقادها وتبنيها لمنهج سلمي مدني، وإيمانها الراسخ بثوابث البلد، ولا يمكن أن يتغاضى عن هذا إلا من في نفسه حاجة، وما المراجعات والوثائق التي تخرج إلى الإعلام من مختلف السجون المغربية إلا خير معضض لما ندعيه، فرغم كل معاناتها والاتهامات التي تطلقها زورا وبهتانا الجهات الرسمية ومن يدور في فلكها، إلا أنها تتشبث بمراجعاتها، أما القلة القليلة التي لا زالت تؤمن ببعض الأفكار التي يمكن أن تكون متطرفة، والتي حاول حامي الدين أن يسلط عليها الأضواء في مقالة له قبل أسبوعين لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون مانعا في إيجاد تخريجة عاجلة لملف حان قطافه، خاصة وأن الغالبية تتبنى منهجا وسطيا معتدلا .

إن كنت لا تستطيع يا عبد الإله بنكيران بصفتك الوصية على إدارة السجون أن تقود مبادرة في تجاه الانفراج وخلق فتحة للأمل عوض سياسة صم الآذان المرفوضة، وتكريس الأجواء المكهربة الموجودة داخل السجون، فأعلنها مدوية، فأخبرنا أنك عاجز أمام ما تطلق عليه بالعفاريت والتماسيح التي هي عند المغاربة معروفة، وأطلع الرأي العام وأكد له أنها الماسكة بزمام هذه القضية وكل القضايا الكبرى، وأنك مجرد "كومبارس" دورك قريب من الانتهاء كما فعل مع غيرك الذين ما إن يغادر البعض منهم تلك الكراسي حتى يخرجون في ندوات ليقولوا لنا أن جيوب المقاومة كانت في طريقنا، وأننا كنا نحاول لكنها كانت أقوى منا، فإذا كنت كذلك فضع مفاتح الكرسي وغادر معززا مكرما، وستنال رضى الشعب بعد أن تكون قد نلت رضى الله عز وجل، وبعد أن تكون قد قدمت أسبابا لذلك ومن داخل المؤسسات لتدخل بذلك التاريخ المغربي من أوسع أبوابه .




رابط مختر للخبر تجده هنا http://www.ccddi.org/index/news1466.html
قال تعالى : "( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )"الآية. الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. كما تجدر الإشارة إلى أن جميع التعليقات تلزم أصحابها و لا تلزم إدارة الموقع

البحث في الموقع أرشيف اللجنة لما قبل 2016
من إصداراتنا المرئية
أنشطة جهة الدار البيضاء
أنشطة جهة فاس
أنشطة جهة سلا
أنشطة جهة تطوان
أنشطة جهة طنجة
أنشطة جهة الناظور
أنشطة جهة العرائش
أنشطة جهة سيدي سليمان
كلمات بالصوت و الصورة
المتواجدون الآن

الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031 
استطلاع الرأي


هل تظن أن حكومة العدالة و التنمية جادة في إيجاد حل لملف الإسلاميين ؟



نعم

ليس الآن

لا



أرسلت بواسطة أبو آدم الغزالي
التصويتات: 843
إستطلاعات سابقة

مواقع صديقة