أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل 2016
آخر الأخبار :
القرآن الكريم
اخترنا لكم
أناشيد من هنا و هناك
أنشطة وطنية بالصوت و الصورة
ندوات بالصوت و الصورة
تصريحات بالصوت و الصورة
نداءات بالصوت و الصورة
إصدارات بالصوت و الصورة
شهادات بالصوت و الصورة
إبداعات
نافذة على العالم
اللجنة المشتركة في صور
المعتقلون الإسلاميون في صور
جدنا على الفايسبوك
الإدارة
لتتبع جديدنا زوروا موقعنا في حلته الجديدة على الرابط www.ccddi.org
أنت تتصفح أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل سنة 2016
لتتصفح جديد اللجنة المشتركة اضغط على الصورة

نشر الخبر في :

تقرير شامل للإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المعتقل الإسلامي زكرياء بوغرارة بسجن سلا 2 بالمغرب منذ أزيد من 40 يوما





توصّلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بهذا التقرير الشامل من المعتقل الإسلامي زكرياء بوغرارة الذي يتحدث عن الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه منذ أزيد من 40 يوما وهذه عناصر التقرير :

أخوض هذا اﻹضراب المفتوح عن الطعام منذ 14 -10-2014 أي منذ لحظة الاعتقال بمدينة وجدة.

3) يوم 16/10-2014 بعد أن لاحظ عناصر الشرطة في الحراسة النظرية بالفرقة الوطنية أعراض تعب ونزيف دم تم إخراجي لمستشفى إبن رشيد الجامعي بالدار البيضاء حينها كان وزني 88 كلغ حسب فحص الطبيب .

2) ليلة 19-10-2014 مارس ضابط الفرقة الوطنية الضغوط عليّ لفتح اﻹضراب تهديدا وبكلام سفيه ولكن دون جدوى .

4) بعد ذلك أجرى لي فحصا وكتب وصفة دواء ولكن لم أزوّد لا بالدواء ولم أطلبه رغم آلامي و رغم الضّغوط التي مارسها عليّ الضابط المشرف عن التحقيق لفتح اﻹضراب مع الفحص ، ثم تمّ إجراء فحص سكانير بالصدى على مستوى البطن .

5) بتاريخ 20-10-2014 ظللت أعاني من آلام حادة في الصدر .

6) ويوم 22-10-2014 وصلت للسّجن المحلي سلا 2 وأعلمتهم باﻹضراب فاخبرني نائب المدير أن هذا السجن لا يوجد فيه كلمة إضراب فأصررت على إعلان إضرابي . والمطالبة بالطبيب ولكن دون جدوى .



7) يوم 23-10-201 واصلت المطالبة بالعرض على الطبيب والممرّض وبعد جهد تم عرضي على طبيبة المؤسسة اكتفوا حينها بأخذ وزني الذي حدّد وقتذاك ب 81
كيلو غرام وقياس ضغط الدم وكان حاضرا أحد الموظّفين الذي رفض الاعتراف باﻹضراب فأصررت على موقفي وظلّ هو على تعنّته.

8) يوم 24-10-2014 اتصلت برئيس المعقل وتشاجرت معه للمطالبة بحقي بتشبثي باﻹضراب فأعطى أوامره بمنعي من الخروج من الحي فاعتصمت بالزنزانة معلنا مواصلة إضرابي حتى الموت بعد ساعة تقريبا تم استدعائي لمصحّة السجن وأخبروني

أنهم لم يتوصّلوا بإعلان اﻹضراب فعدت للزنزانة رافضا هذا التماطل ، بعدها بساعة تمّ استدعائي مرة أخرى وتمّ إعلامي ببداية المراقبة و اﻹشراف الطبّي.

9) يوم 26-10-2014 حملت إلى المصحة وباشرت الطبيبة بفحصي ومراقبة حالتي الصحية حينها ازداد ألم صدري.

10) يوم 28-10-2014 عجزت عن المشي تماما وطالبت بكرسي متنقل فجائو بكرسي شبه مكسور يتم نقلي إلى المصحة في حالة مرزية

11) يوم 9-11-2014 لاحظت طبيبة السجن تدهور حالتي الصحية فأعطت توصية بإخراجي للمستشفى ، فلما تمّ إخراجي لاحظت أن السيارة خاصة بالترحيل وأن بها سجناء وتم إجباري على اللباس الجنائي واﻷصفاد فرفضت فتمت إعادتي للسجن في ظروف مزرية .
سعى بعض الموظفين لتهديدي ولم تجدي كافة التهديدات من أجل عدولي عن موقفي .

12) 12 – 11 – 2014 زارني نائب وكيل الملك لعدة دقائق وزعم أنني حظيت بمتابعة طبية خارج السجن فأعلمته أنني لم أغادر السجن لأي مستشفى وتحت أي ظروف ، كما لاحظت تلاعب الممرض حميد في الميزان وضغط الدم في محاولة للتحايل علي لكسر روحي المعنوية وأعلمت طبيبة السجن بذلك .

13) خلال كل هذا مارس الممرض حميد عليّ عدّة ضغوط لفكّ اﻹضراب أو محاولة كسره. رفضت كافة تلك المحاولات مصرا على موقفي في المضي بالإضراب إلى آخر الشوط.

14) ابتداء من تاريخ 12 نونبر 2014 بدأت أعاني من نزيف دموي من الصدر مع آلام حادة في القفص الصدري ،أعلمت طبيبة السجن والممرض فاستخرجوا لي دواء عبارة عن حبات للتناول رفضتها لأنها تتعارض مع الإضراب ومضاعفاته ومخلّفاته .

15) 17 نونبر 2014 أثناء متابعة الطبيبة لحالتي لاحظت تدهور صحتي ومعاناتي من قيء الدم فأعطت توصية بإخراجي للمستشفى ورفضتُ فتمّ التحايل علي بإخراجي من الزنزانة ثم تمّ إجباري على الخروج فسقطت أرضا وظللت في البلاط ملقى على الأرض لفترة وأعطى أحد الموظفين أمرا بإعادتي لمكاني.



16) أخبرني الموظفون ومنهم المدعو إدريس أن المندوبية تريد أن تبرئ ساحتها من حالتي خشية وفاتي في الإضراب وأصرّوا على إخراجي للمستشفى بالقوة .

17) 18 نونبر 2014 أعادوا المحاولة بعد إصابتي بوعكة صحية ورفضت لسوء حالتي وانعدام أي وسيلة مناسبة للنقل إلى المستشفى (سيارة الإسعاف(.


وبعد ساعات تم استدعائي للإدارة بدعوى مقابلة مسؤول وهناك حاصرني 20 موظفا وارتموا علي ونقلوني بالقوة وفي ظروف سيئة للغاية إلى المستشفى ، وتمّ عرضي في مستعجلات سويسي علي طبيبة طب عام رفضت فحصها فتمّت إعادتي إلى السجن .
والتي سبق لها أن عاينت حالتي قبل ذلك بأسبوع و أعطت توصية بإخضاعي للتحاليل لمعرفة مصدر تقيؤ الدم من الصدر دون أي فحص أو مراقبة .


18) لازلت أعاني من آلام في الكلي والصدر والدم المنساب يوميا من صدري. أعلنت عن انقطاعي عن متابعة المراقبة من يوم 18 نونبر 2014 للمطالبة بحل لملفّي دون أيّ تحرّك جاد و مسؤول .



- 19) يوم 21-11-2014 بعد مضاعفات آلام الكلي تابعت طبيبة المؤسسة حالتي ولاحظت فقداني للوزن بصفة ملحوظة جاوزت إلى الآن 18 كلغ.



وختاما فإني أطالب ب بايفاد لجنة تقصّي وتحقيق خاصة تحقق على ملفي وحالتي وتنقد ما تبقى من صحتي . وحياتي وهي اليوم تقتحم لجج المنايا محفوظة بالرزايا عشرة سنوات في السجون قضيتها كانت كافية فلم المزيد ومن أجل كتاباتي وهي خالية من كل عيب أو قدح أو عوار .



المعتقل الإسلامي زكرياء بوغرارة

بسجن سلا 2



و به وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

28 نونبر 2014





رابط مختر للخبر تجده هنا http://www.ccddi.org/index/news2076.html
قال تعالى : "( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )"الآية. الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. كما تجدر الإشارة إلى أن جميع التعليقات تلزم أصحابها و لا تلزم إدارة الموقع

البحث في الموقع أرشيف اللجنة لما قبل 2016
من إصداراتنا المرئية
أنشطة جهة الدار البيضاء
أنشطة جهة فاس
أنشطة جهة سلا
أنشطة جهة تطوان
أنشطة جهة طنجة
أنشطة جهة الناظور
أنشطة جهة العرائش
أنشطة جهة سيدي سليمان
كلمات بالصوت و الصورة
المتواجدون الآن

الأرشيف لسنة 2021
إثأخجسأ
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930 
 
استطلاع الرأي


هل تظن أن حكومة العدالة و التنمية جادة في إيجاد حل لملف الإسلاميين ؟



نعم

ليس الآن

لا



أرسلت بواسطة أبو آدم الغزالي
التصويتات: 846
إستطلاعات سابقة

مواقع صديقة