أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل 2016
آخر الأخبار :
القرآن الكريم
اخترنا لكم
أناشيد من هنا و هناك
أنشطة وطنية بالصوت و الصورة
ندوات بالصوت و الصورة
تصريحات بالصوت و الصورة
نداءات بالصوت و الصورة
إصدارات بالصوت و الصورة
شهادات بالصوت و الصورة
إبداعات
نافذة على العالم
اللجنة المشتركة في صور
المعتقلون الإسلاميون في صور
جدنا على الفايسبوك
الإدارة
لتتبع جديدنا زوروا موقعنا في حلته الجديدة على الرابط www.ccddi.org
أنت تتصفح أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل سنة 2016
لتتصفح جديد اللجنة المشتركة اضغط على الصورة

نشر الخبر في :

ردا على جريدة المساء المعتقل محمد أولاد عمر بسجن سلا 2 يروي تفاصيل إعتقاله





إسمي محمد أولاد عمر متزوج و المعيل الوحيد لعائلتي كنت أعيش حياة طبيعية إلى غاية 01/08/2012 إذ تم اقتحام بيتي من طرف ما يسمى بالفرقة الوطنية بالقوة و تكسير بابه و إشهار المسدسات في وجهي و أمام مرأى والدتي و عائلتي لدرجة أن والدتي سقطت مغمى عليها و لازالت إلى حدود اليوم لا تنام إلا بمهدئ و عند دخولهم إلى البيت انهالوا علي بالسب و الشتم و التعنيف لي و لأفراد عائلتي و قاموا كذلك ببعثرة أغراض بيتي و كل ذلك تم بدون إذن من الوكيل و هذا ما توضحه الصور التي تم التقاطها بعد رحيل هذه العصابة المكونة من ما يقارب 15 شخصا و بحوزتهم حاسوب المنزل و هاتفي النقال و تم اقتيادي في سيارة رباعية الدفع مقيد اليدين و قد وضعوا رأسي بين ركبتي طيلة الرحلة من مدينة الفنيدق إلى مدينة الدارالبيضاء و عند وصولي إلى مركزهم بالمعار يف انهالوا علي بالضرب و الشتم و التهديد و بدؤوا يسألونني عن أشخاص لا أعرفهم و أسئلة أخرى تتعلق بما يجري في سوريا و استمر هذا طيلة 10 أيام و لم يعثروا على أي دليل لإثبات التهم الموجهة إلي و لا عندي و لا في الحاسوب المنزلي و لا في هاتفي الشخصي

و بعد ذلك أخبروني أنهم سيطلقون سراحي و أن التحقيق يهدف فقط لجمع معلومات عن أشخاص ذهبوا للقتال في سوريا لأتفاجأ ليلة اليوم الحادي عشر من التحقيق بالمحققين يرغمونني على الإمضاء على أوراق لم أقرأها و عندما طالبتهم بقرائتها هددوني بالضرب و التقييد و أشياء أخرى و كان ذلك على الساعة الثانية و النصف ليلا ... و لم أعلم أني متابع بقانون الإرهاب إلا بعد وصولي عند قاضي التحقيق الذي أخبرني بتهم لا علاقة لي بها من بينها زعزعة أمن الدولة و تكوين عصابة إجرامية و سلسلة من التهم التي لا علاقة لي بها ..

أما بخصوص ما تم نشره على بعض الصحف و الجرائد و خاصة جريدة المساء ليوم الخميس 18 أكتوبر 2012 تحت عنوان << المساء تخترق شبكة تجنيد المغاربة للقتال في سوريا>> من أنني منسق و غريب الأطوار و لا أسلم على أشخاص معينين فهذا محض كذب و افتراء علي من طرف الجريدة و هو خلاف الحقيقة و كل هذا تم دون أخذ وجهة نظري و دون مراعاة مشاعر عائلتي التي عانت من مثل هذه الأكاذيب و الافتراءات مع أنني أعتبر لحد الساعة بريئا في حكم القانون و لا يجوز تشويه صورتي و الضغط على الرأي العام لتوجيه قضيتي من أجل قضاء مآرب لا علاقة لي بها كما قامت أيضا بنشر صورتي على صفحاتها دون إذن مني طبقا اما يحتم عليها الواجب المهني و لذا كان لزاما علي أن أوضح الحقيقة خلف الصورة القاتمة التي نشرتها الجريدة و التي تعتبر ذات مصداقية عن كثير من المواطنين فالجريدة جاءت بتهم لم تذكر الضابطة القضائية في المحضر الملفق حتى؟؟؟

كما أن جهاز الحاسوب لم يحتو على أي أشرطة للتدريب أو صور أخرى و أن ما ذكرته الجريدة من أن أحد الأشخاص اضطلع على حاسوبي و ودج أشرطة فهذا محض افتراء و لا أساس له من الصحة و أضيف أن علاقتي بجيراني في السوق الذي أشتغل فيه أو في الحي الذي أقطن فيه هي علاقة جيدة إلى حد بعيد و أتحدى الجريدة و غيرها أن يثبتوا غير ذلك و أيضا فأثناء ذهابي مع الشرطة إلى مكان عملي لم أكن مقيد اليدين على عكس ما نشرته الجريدة و رغم هذا التشويه فإن معارفي و جيراني كلهم تضامنوا معي و يشهد لهذا دعمهم لعائلتي و هو خير دليل على بطلان إدعاءات الجريدة. و أضيف أيضا أن اعتقالي لا علاقة له بالموضوع الذي كتبت عنه الجريدة و إنما كان هذا الاعتقال لخدمة سياسة خارجية تتبعها الدولة المغربية للزج بأبناء الوطن في السجون من أجل دولارات أمريكا و أوروبا فتأتي التهم لخدمة هذه الأجندة مع أنه لا علاقة للمتهمين بالتهم و لا تتناسب ..
و أخيرا أناشد المجتمع المدني و جمعيات حقوق الإنسان التدخل من أجل رفع معاناتي و كشف المغالطات التي حصلت لملفي و ما طالني من ممارسات مخالفة لأدنى حقوق الإنسان.

وبه وجب الإعلام


امضاء: محمد أولاد عمر

رقم الاعتقال 573





رابط مختر للخبر تجده هنا http://www.ccddi.org/index/news402.html
قال تعالى : "( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )"الآية. الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. كما تجدر الإشارة إلى أن جميع التعليقات تلزم أصحابها و لا تلزم إدارة الموقع

البحث في الموقع أرشيف اللجنة لما قبل 2016
من إصداراتنا المرئية
أنشطة جهة الدار البيضاء
أنشطة جهة فاس
أنشطة جهة سلا
أنشطة جهة تطوان
أنشطة جهة طنجة
أنشطة جهة الناظور
أنشطة جهة العرائش
أنشطة جهة سيدي سليمان
كلمات بالصوت و الصورة
المتواجدون الآن

الأرشيف لسنة 2019
إثأخجسأ
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
استطلاع الرأي


هل تظن أن حكومة العدالة و التنمية جادة في إيجاد حل لملف الإسلاميين ؟



نعم

ليس الآن

لا



أرسلت بواسطة أبو آدم الغزالي
التصويتات: 843
إستطلاعات سابقة

مواقع صديقة