الخبر:إدارة السجن الفلاحي بالرماني تعذب سجين الحق العام حسن مبروكي لإجباره على الشهادة زورا في حق سجين آخر بالإتجار في المخدرات
(الأقسام: نافذة على السجون المغربية)
أرسلت بواسطة المدير5
الخميس 08 أكتوبر 2015 - 07:39:06

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية موجهة إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان من أخ سجين الحق العام مبركي حسن المعتقل بالسجن الفلاحي بالرماني بخصوص التعذيب الذي يتعرض له هذا نصها :


إلى الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان


الموضوع : شكاية بخصوص تعذيب سجين لإجباره على الشهادة زورا


أتوجه إلى حضرتكم بشكايتي المستعجلة هاته باعتبار ما يتعرض له أخي "مبركي حسن" المعتقل بالسجن الفلاحي الرماني ، حيث أنه تعرض لأشد أنواع التنكيل و التعذيب الجسدي الدي يحيل على سنوات الجمر و الرصاص بحيث تم تصفيده و ضربه باستعمال مختلف وسائل التعذيب المعروفة لدى من خبر مسبقا هذه الممارسات من قبيل (الشيفون و الفلقة)، وكل هذا لأجل إكراهه بالعنف على الإدلاء بتصريحات تورط نزيلا آخر يدعى "إبراهيم كفيح" رقم اعتقاله : 6719 بالإتجار في المخدرات، وقد تم هذا الإكراه بعد أن قدم أخي إفادته لدى الدرك الملكي نافيا أي تهمة عن النزيل السابق، مما أجبر الإدارة على نهج هذا الأسلوب ضده لانتزاع اعترافات و إجباره على الإدلاء بعكس تصريحاته الأولى التي قدمها للدرك الملكي و ذلك عند المثول أمام ممثل النيابة العامة بابتدائية الرماني، و كما هو معلوم فإن واقع الحال يثبت أن الأصل هو إنكار جل المقدمين للمحاكمة أمام سلطة النيابة العامة و تراجعهم عن تصريحاتهم الأولى، حيث نجد أن العكس هو ما حصل في حالة أخي"مبركي حسن" ، مما يضع أكثر من علامة استفهام حول أسباب هذا التراجع و التحول من كونه شاهد نفي إلى شاهد إثبات.

حضرة الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن أخي يتوفر على أكثر من شاهد على واقعة التعذيب و هم مستعدين للإدلاء بافادتهم حول جرائم التعذيب الممنهجة في سجن الرماني و كذا أسماء العديد من ضحايا هذا التعذيب و الذين يعيشون عزلة تامة عن العالم الخارجي حيث تنعدم المخادع الهاتفية بالمؤسسة، كما أن صناديق وضع الشكايات الموضوعة من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون لا تستجيب لمعايير السرية اللازمة بحيث يمكن إدخال اليد إلى جوفها بكل سهولة و سحب الشكايات و تبديدها و معاقبة المشتكين بعد دلك.

حضرة الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إنني أتحمل بكل أمانة مسؤولية المعلومات المدلى بها في شكايتي هاته ملتجأ إليكم لمعاينة آثار التعذيب على أخي مطالبا بالاستماع إلى شهوده، و حمايتهم و اتخاذ ما يلزم من تدابير قانونية و إدارية في الموضوع ملتمسا في حضرتكم صدق تحملكم للمسؤولية الملكية و الدستورية الملقاة على عاتقكم و لله الأمر من قبل و من بعد.

مبركي رشيد-العيون-الصحراء المغربية
بتاريخ: 04-10-2015

و به وجب الإعلام و السلام


قام بإرسال الخبرأرشيف اللجنة لما قبل 2016
( http://www.ccddi.org/index/news.php?extend.2534 )