الخبر:المعتقل محمد ياسين الشعيري يخرج عن صمته ردا على جريدة المساء
(الأقسام: سير من وراء القضبان)
أرسلت بواسطة المدير5
الخميس 25 أكتوبر 2012 - 16:30:27

بسم الله الرحمان الرحيم
توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين من المعتقل الإسلامي محمد ياسين الشعيري المتهم بالقتال في سوريا بهذا البيان الذي يوضح فيه ملابسات اعتقاله وهذا نص البيان :


أنا الموقع أسفله المعتقل محمد ياسين الشعيري من مواليد 17/03/1992 تحت رقم 572 بسجن سلا 2 و المعيل الوحيد لعائلتي حيث أتاجر بقيسارية بنعمار بمدينة الفنيدق..

ففي فجر يوم الأربعاء 01/08/2012 تم اعتقالي من طرف الضابطة القضائية بحي المرجة بالمدينة نفسها داخل منزل والداي في ظروف قاسية و خارجة عن القانون الجاري به العمل حيث تم توجيه الاهانة لي و سبي أمام أنظار عائلتي و ضعوا الأغلال في يدي و اقتادوني إلى مركز الشرطة القضائية المعاريف بالدار البيضاء في ظروف جد مزرية حيث أوهموني هناك في بادئ الأمر أنني معتقل لمجرد معلومات عني و سيتم إطلاق سراحي لأتفاجأ بعد مرور يوما في المعاريف أنني متهم بتكوين عصابة إجرامية و محاولة الدخول إلى سوريا لقتال النظام السوري و أشياء أخرى من هذا القبيل و عندما حاولت الاستفسار عن هذه المحاضر هددوني بالضرب و أشبعوني سبا و شتما و أرغموني على إمضاء كل تلك الأوراق من دون سابق علمي لمحتواها ثم اقتديت بعدها إلى قاضي التحقيق المدعو عبد القادر الشنتوف بمحكمة الاستئناف بسلا حيث أطلعته على الخرقات التي شابت اعتقالي لكنه لم يعر اهتمام لما أقوله ليأمر من بعد ذلك بوضعي في سجن احتياطي بسلا 2 السيئ الذكر
أما بخصوص ما تناولته جريدة المساء ليوم الخميس 18 أكتوبر 2012 في ملف تحقيق << المساء تخترق شبكة تجنيد المغاربة للقتال في سوريا>> عن كوني صيدا ثمينا للمخابرات المغربية بأنني عائد من سوريا و أن أصدقائي لم يتصوروا أنني سأتحول بهذه السرعة من شاب هادئ إلى مقاتل شرس ليقاتل نظام بشار الأسد و أن أسئلة كثيرة تدور حول موضوع من قبيل كيف ذهبت إلى سوريا ؟؟ و من أقنعني بذلك؟ و لماذا عدت من هناك؟؟ و أنني ملم بكيفية تجنيد المغاربة للذهاب إلى سوريا من أجل الجهاد فكله محض و افتراء و مزايدات من أجل الاثارة و التشويق لرفع مبيعات الجريدة و الحقيقة هي أنني سافرت إلى تركيا عبر مطار محمد الخامس بالدارالبيضاء للبحث عن سلع رخيصة الثمن أتاجر فيها بصفتي المعيل الوحيد لعائلتي و كان هذا القرار بالتشاور مع والداي اللذان وافقان عليه و أمداني بما تبقى لهما من مال لمساعدتي على جمع رأسمال يمكنني من جلب سلع كثيرة من تركيا المعروفة بتجارتها و بعد قضاء مدة هناك حيث لم أتجاوز حدود هذا البلد الكبير رجعت إلى المغرب عبر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء بجواز سفري محملا بالبضاعة و بسلع مختلفة اقتنيتها من هناك لأتاجر فيها في سوق الفنيدق كما يفعل الكثير من تجار المنطقة و بعد عودتي بأسبوعين من السفر تم اختطافي من طرف الشرطة القضائية و لفقت إلي مجموعة من التهم أنا بريء منها براءة الذئب من دم يوسف ...

وفي الأخير أطلب من كل من قرأ مقالي أو سمع عنها أن يساندني و يمد العون لي حتى أخرج من هذه المحنة التي ألمت بي و بعائلتي كما أطلب من كل الشرفاء و الأحرار من داخل الوطن و خارجه أن يساعدني و يقف مع قضيتي و أذكره بقول الله عز و جل إن الله لا يضيع أجر المحسنين

و به وجب الاعلام
امضاء: محمد يلسين الشعيري


قام بإرسال الخبرأرشيف اللجنة لما قبل 2016
( http://www.ccddi.org/index/news.php?extend.414 )