المعتقل الإسلامي محمد الطوّاش يُقدم على محاولة انتحار بالسجن المركزي بالقنيطرة بعدما أهين أمام زوجته و عوقب ب40 يوما بالزنزانة العقابية ‎


prison kinitra

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن إدارة السجن المركزي بالقنيطرة قد نقلت المعتقل الإسلامي محمد الطواش إلى المستشفى مساء يوم الثلاثاء 26-01-2016 بعدما أنقذ من موت محقق بسبب إقدامه على الانتحار بالزنزانة العقابية ” الكاشو ” التي وضع فيها كعقوبة لمدّة 40 يوما جرّاء القمع و الإهانة و الاستفزاز الذي تعرض له أمام زوجته في قاعة الزيارة بعدما استنكر جلوس موظف الحراسة معه على نفس الطاولة التي يجالس فيها زوجته ليقطع عليهما حديثهما الخاص في خرق سافر لخصوصية السجين و زوجته، و قد وجّه شكاية مكتوبة قبيل إيداعه ب”الكاشو”  للمدير العام لمراقبة التراب الوطني يشكو فيها الخروقات التي تعرض لها وقد سلمها لإدارة السجن المركزي بالقنيطرة  .

وبه وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

30 يناير 2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق