المعتقل الإسلامي طارق يحياوي يروي تفاصيل تصفيده و تعليقه بسجن بوركايز بفاس و يطالب بإنصافه


tarik yahyaoui

بسم الله الرحمن الرحيم

 

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بنسخة من شكاية وجهها المعتقل الإسلامي طارق يحياوي بتاريخ : 06-06-2016 عن طريق إدارة سجن بوركايز بفاس إلى كل من المندوب العام لإدارة السجون و رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان هذا نصها :

الاسم طارق يحياوي

رقم الاعتقال :16602

إلى المندوب العام لإدارة السجون

إلى رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان

تحت إشراف مدير السجن المحلي بوركايز بفاس

الموضوع : شكاية تظلم

يؤسفني أن أتقدم إليكم بشكايتي هاته التي أتمنى أن تأخذوا حقي عبرها و يرجع موضوع الاعتداء الذي تعرضت له من طرف الموظفان المسميان سعيد الفرشي و يوسف المهيوفي إلى الاستفزاز و السب و الشتم أمام عائلتي و بعد خروجها تم تعليقي من يدي للخلف بالأصفاد على إحدى القضبان الحديدية   و كذلك التهديد بالتعرض لي في كل وقت و الكيد لي و التهديد بإرسالي إلى سجن غوانتانامو 2 حسب تعبير الموظفان المسميان أعلاه يقصدان سجن رأس الماء 1 و سبب هذا كله هو أنه لما طلب مني الموظف سعيد الفرشي الخروج من الزيارة مدعيا أن الوقت انتهى و ستقفل الزيارة لهذا اليوم لأن وقت الدوام قد انتهى فكانت الاستجابة من طرفي مباشرة و حين هممت بتوديع أهلي رأيت أسرة دخلت الزيارة قلت له لقد ادعيت أن الدوام قد انتهى و حرمني من حقي القانوني في الزيارة و الآن تدخل أناسا ما هذا التناقض؟ هذا خصوصا و أنه معروف عنه قبط الرشاوى من عائلات السجناء من أجل تمديد وقت الزيارة أو الزيارة في وقت ممنوع، فقلت له القانون لا يسمح لك بهذا فأجابني بأنه هو من يحكم في الزيارة .

و بما ذكرت أعلاه من الاعتداءات في حقي فأرجو منكم أن تنصفوني و تأخذوا حقي.

و السلام

إمضاء : طارق يحياوي

سجن بوركايز بفاس

06-06-2016

و به وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

10-06-2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق