الإسلامي بونجرة المضرب عن الطعام منذ 20 يوما ينخفض وزنه بعشر كيلو غرامات و يضرب عن السّكّر الذي كان يتناوله مع الماء


bounjra

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن المعتقل الإسلامي ياسين بونجرة المضرب عن الطعام منذ 20 يوما قد انخفض وزنه بعشرة كيلوغرامات ، حيث كان في أول يوم  للإضراب يزن 82.5 كيلو غراما  و بتاريخ 26 شتنبر 2016 أصبح يزن 72.5 كيلو غراما ، بينما ضغط  دمه وصل ل10/7 ، كما علمنا أنه  طريح الفراش منذ 10 أيام و يعاني من آلام في البطن وأخرى في جنبه الأيمن و التي لم تزل برغم تناوله الأدوية  .

وأمام استمرار إبعاده عن عائلته فإنه سيضرب عن السّكّر الذي كان يتناوله مع الماء ابتداء من 27 شتنبر 2016  مما يجعله عرضة  لمضاعفات صحية سيئة جدا .

ويذكر أن المعتقل الإسلامي ياسين بونجرة المحكوم نهائيا بإحدى عشرة سنة ونصف والمتواجد بالسجن المحلي بابن سليمان منذ أربع سنوات و أربع شهور تحت رقم : 24169 قد دخل في  إضراب مفتوح عن الطعام بتاريخ 08/09/2016 من أجل التقريب من عائلته المتواجدة بمدينة تطوان و التي لا تستطيع زيارته هناك بسبب بُعد المسافة ومشقّة الطريق وقلة الإمكانيات . هذا المشكل أزّم نفسية بناته بشكل سيء ممّا أثّر على شهيتهما وتركيزهما .

ويذكر أيضا أنّ المعتقل الإسلامي ياسين بونجرة راسل المندوبية العامة لإدارة السجون عدة مرات و ردّوا عليه بأن سجن تطوان فيه الاكتظاظ ووعدوه بإعادة النظر في مطلبه ، ثمّ بعدها بشهور و بعدما اشتدّت عليه المعاناة عاود إرسال مُلتمسين إلى مندوبية السجون و لكن دون جدوى . مما اضطرّه لخوض هذا الإضراب المفتوح عن الطعام من أجل تقريبه من عائلته ومن أجل إدماج العقوبتين المحكوم بهما الأولى عشر سنوات والثانية سنة ونصف .

وبه وجب الإعلام والسلام

 المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

  27 شتنبر 2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق