أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل 2016
آخر الأخبار :
القرآن الكريم
اخترنا لكم
أناشيد من هنا و هناك
أنشطة وطنية بالصوت و الصورة
ندوات بالصوت و الصورة
تصريحات بالصوت و الصورة
نداءات بالصوت و الصورة
إصدارات بالصوت و الصورة
شهادات بالصوت و الصورة
إبداعات
نافذة على العالم
اللجنة المشتركة في صور
المعتقلون الإسلاميون في صور
جدنا على الفايسبوك
الإدارة
لتتبع جديدنا زوروا موقعنا في حلته الجديدة على الرابط www.ccddi.org
أنت تتصفح أرشيف اللجنة المشتركة لما قبل سنة 2016
لتتصفح جديد اللجنة المشتركة اضغط على الصورة

- كاتب المقال : المدير5 - الجمعة 31 يناير 2014 - 20:33:10 -
نشر الخبر في :

أمنستي تدعو لإنصاف معتقلي غوانتانامو





دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنتر ناشيونال) السلطات الأميركية إلى إجراء تحقيق مستقل ونزيه في جميع "الاتهامات ذات المصداقية" بشأن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في غوانتانامو وبحق المعتقلين المحتجزين في أماكن أخرى.
كما دعتها إلى الإعلان عن نتائجها وتقديم المسؤولين عن تلك الجرائم إلى العدالة بموجب القانون الدولي بغض النظر عن المستوى الحالي أو السابق لمناصبهم، وإنصاف ضحايا هذه الانتهاكات.

وقالت المنظمة إن استمرار الولايات المتحدة في استخدام معتقل غوانتانامو "مثال ساطع على معاييرها المزدوجة في مجال حقوق الإنسان"، وذلك بعد مرور قرابة خمس سنوات على إصدار الرئيس باراك أوباما أمرا تنفيذيا بإغلاقه.

وأشارت المنظمة إلى أن أكثر من 150 رجلا ما زالوا يحتجزون في معتقل غوانتانامو ومعظمهم من دون تهمة أو محاكمة، وقد أمضى بعضهم 12 عاما في السجن بعد نقلهم إليه على متن طائرات "مثل البضائع".

وأضافت أن عددا قليلا من معتقلي السجن يواجهون المحاكمة أمام نظام اللجان العسكرية الشبيهة بالمحاكم العسكرية التي لا تفي بالمعايير الدولية للمحاكمة العادلة، في حين أُدين أقل من 1% من أصل ما يقرب من 800 معتقل احتّجزوا هناك من قبل اللجان العسكرية، ونجمت غالبية الإدانات عن مساومات قبل المحاكمة.

وقالت مديرة برنامج الأميركيتين في المنظمة إريكا جيفارات روزاس إن اغلاق معتقل غوانتانامو خلال عام كان من بين أول القرارات الرسمية للرئيس أوباما في أعقاب انتخابه يوم 22 يناير/كانون الثاني 2009، "وبعد مرور خمس سنوات أصبح هذا الوعد بالتغيير إخفاقا على صعيد حقوق الإنسان يهدد بمطاردة إرثه".

وأضافت روزاس أن المعتقلين في غوانتانامو ما زالوا طي النسيان، وعانى العديد منهم من انتهاكات خطيرة لحقوقه بما في ذلك الإخفاء القسري والتعذيب، في حين لم يحصل الحد الأدنى من الإنصاف والمساءلة إزاء هذه الممارسات.

المصدر : الجزيرة نت




رابط مختر للخبر تجده هنا http://www.ccddi.org/index/news1531.html
قال تعالى : "( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )"الآية. الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع. كما تجدر الإشارة إلى أن جميع التعليقات تلزم أصحابها و لا تلزم إدارة الموقع

البحث في الموقع أرشيف اللجنة لما قبل 2016
من إصداراتنا المرئية
أنشطة جهة الدار البيضاء
أنشطة جهة فاس
أنشطة جهة سلا
أنشطة جهة تطوان
أنشطة جهة طنجة
أنشطة جهة الناظور
أنشطة جهة العرائش
أنشطة جهة سيدي سليمان
كلمات بالصوت و الصورة
المتواجدون الآن

الأرشيف لسنة 2021
إثأخجسأ
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31 
استطلاع الرأي


هل تظن أن حكومة العدالة و التنمية جادة في إيجاد حل لملف الإسلاميين ؟



نعم

ليس الآن

لا



أرسلت بواسطة أبو آدم الغزالي
التصويتات: 846
إستطلاعات سابقة

مواقع صديقة