المعتقل الإسلامي السابق زكرياء بوغرارة : المضايقات بدأت وها أنا ذا على الرصيف فصباح القهر يا وطني


boughrara

توصّلت اللّجنة المشتركة للدّفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان من المعتقل الإسلامي السابق زكرياء بوغرارة يتحدّث فيه عن المضايقات التي يتعرّض لها والتي تسببت في طرده من الغرفة التي يكتريها ، ناهيك عن  المضاعفات الصحية والمادية السيئة جدا التي خلّفها اعتقاله الجائر . وهذا نص البيان :

 تعرية للإدماج الذي يدّعونه : بيان من زكرياء بوغرارة لمن يهمّهم الأمر إلى وزير العدل والحريات والجمعيات الحقوقية

 

أما آن لهذا الظلم والقهر أن ينتهي؟؟؟  بعد أن أطلق سراحي إثر اعتقال ذقت فيه من المرارت ثقيلها ، ومن المآسي وبيلها ، ومن المشقات عسيرها ، تنفست الصعداء رغم الكمّ الهائل من الأضرار التي رسمت على جسدي وخلّفت توقيعا على رجلاي بإعاقة في قدمي.. ثم واجهت أطنانا من المشاكل التي راكمتها الغيبة الإضرارية ، وقبل أن أرتاح ولو لنزر يسير في غرفة اكتريتها لتكون مأوى آوي إليه … و أباشر العلاج الطويل لما ترتب من أضرار جسدية وعضوية… فوجئت اليوم بصاحب الدار يبلغني بقرار إخلاء الغرفة اليوم بلا سابق إنذار ولا اعتبار ولا سبب.. السبب أعرفه جيدا … أعرف أنني لن أترك لحالي لأرتاح و لو على هامش الفقر و العجز ،  المضايقات بدأت وها أنا ذا على الرصيف فصباح القهر يا وطني .. وليهنأ مهندسو هذا الإنجاز الحقوقي الرائع فقد تحققت غاية الطرد  ” فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد  

 

و به وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

 04 – 05 – 2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق