المجلس الوطني يصرح للمعتقل حاجب بأن ترحيله جاء بناء على تورطه في التقاط صور و الأخير ينفي و يعتبر ترحيله كان نتيجة لتصفية حسابات معه من طرف مدير سجن تيفلت 1


Hajib01

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن مسؤولين من المجلس الوطني لحقوق الإنسان قاموا بزيارة المعتقل السياسي محمد حاجب المرحل تعسفيا إلى سجن تيفلت 2 بداية الأسبوع و قد أشعروه بأن سبب الترحيل يرجع إلى اتهامه من طرف المندوبية العامة بتورطه في إلصاق و تصوير تلك الصور التي نشرت من قبل و التي توثق لاحتجاج سجناء حق عام على المدعو “ادريس التوزاني” مدير سجن تيفلت 1 عبر إلصاق ملصقات بسبورة الإعلانات، وهو الأمر الذي نفاه المعتقل السياسي محمد حاجب جملة و تفصيلا إذ أكد بأنه يستحيل عليه أن يقوم بإلصاق تلك الملصقات أو تصويرها في أوقات الفسحة دون أن يراه أحد حيث يكون المكان مليئا بالسجناء و الموظفين.

كما اعتبر المعتقل السياسي محمد حاجب أن اتهامه بالضلوع في هذا الحادث هي محاولة لتصفية حسابات معه من طرف مدير سجن تيفلت 1 الذي ضاق ذرعا من كثرة الشكايات التي كانت تقدم في حقه من الطرف المعتقل السياسي محمد حاجب بشكل شبه يومي يعري فيها التجاوزات و الخروقات القانونية في تسييره للمؤسسة.

وبه وجب الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 26-07-2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق