بشرى سارة: معقلات إسلاميات استفدن من مسطرة العفو في ذكرى 11 يناير


2015_1417882030_596

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بمعطيات تفيد أنه بفضل من الله قد استفادت مساء يوم الجمعة 14 جمادى الأولى 1441 الموافق ل 10 يناير 2020 ثماني معتقلات إسلاميات من مسطرة العفو بمناسبة ذكرى 11 يناير حيث تم الإفراج عن كل من :

لمياء عزي من مدينة سيدي سليمان

شيماء الحسني من مدينة القنيطرة

فاطمة الجباري من منطقة سيدي الطيبي بالقنيطرة

مريم مكي من منطقة سيدي الطيبي بالقنيطرة

سكينة العباوي من مدينة طانطان

حنان الزعيمي من مدينة طانطان

الأختين مريم و زينب مقبول من مدينة عين تاوجطات.

 

و إذ تثمن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين هذه الخطوة الموفقة و جميع القرارات الرامية لحلحلة ملف المعتقلين الإسلاميين، فإنها تدعو إلى المزيد من الجرأة وذلك بإعادة النظر في ملفات المعتقلين الإسلاميين برمتهم و على رأسهم ملف القابعين بالسجون المغربية منذ سنة 2002.

و بهذه المناسبة السعيدة تتقدم اللجنة المشتركة بأحر التهاني للمفرج عنهن و عائلاتهن  و تتمنى من العلي القدير أن يعجل بالفرج عن باقي المظلومين في كل مكان إنه ولي ذلك و القادر عليه.

و به تم الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ 14 جمادى الأولى 1441 الموافق ل 10-01-2020

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق