إدارة سجن مول البركي تواصل التضييق و الإستفزاز و الإهانة في حق المعتقل الإسلامي حسن الحسكي لإشغاله بمعارك جانبية


haski hassan

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين من عائلة الحسكي تفيد أن المعتقل الإسلامي حسن الحسكي القابع بسجن مول البركي بآسفي يتعرض بشكل متكرر لحملات تفتيش غير مبررة و بشكل مستفز، و توجيه كلام نابي له بسبب العثور على ورقة دون عليها أسماء بعض الجمعيات و الفاعلين الحقوقيين و أرقام هواتفهم و عرضوه للإهانة و التحقيق و كأنهم وجدوا لديه شيئا مجرما.

و يذكر أن المعتقل الإسلامي حسن الحسكي يتعرض لاستفزاز مستمر من طرف إدارة السجن المذكور منذ اختار تبليغ صوته و مطالبه للمنظومة الحقوقية و وسائل الإعلام و التي تروم إلى المطالبة بإدماج الحكمين أو إلغاء أحد الأحكام الصادرة في حقه على خلفية نفس القضية في كل من إسبانيا و المغرب.

هذا و قد تم  عقب الإصدار الإعلامي لقصة مظلومية المعتقل حسن تعريض عائلته للمضايقة يوم الأربعاء 08-01-2020 عند زيارته حيث عمدت إدارة سجن مول البركي على تعطيلهم في باب المؤسسة السجنية من العاشرة صباحا إلى الساعة الثالثة و النصف بعد الزوال ليسمحوا له برؤيته ل 10 دقائق لم تكفهم حتى ليسلموا عليه! بدون مبرر و عدم مراعاة تواجد السجن في منطقة نائية و عليهم أن يسافروا عائدين إلى مقر سكنهم بأكادير.

و بدون مقدمات عقب ذهاب أسرته دخل الموظفون عليه زنزانته ليجردوه من الأغطية الكافية لمواجهة موجة البرد القارس التي تشهدها البلاد، كما جردوه من عدد من أغراضه بدون مبرر و أهانوه شفهيا بعبارات غير لائقة.

و تطالب عائلة المعتقل الإسلامي حسن الحسكي الجهات الوصية على ملف المعتقلين الإسلاميين و الوضعية الحقوقية بالسجون المغربية و قاضي تنفيذ العقوبة التدخل لتمتيع معتقلهم بحقوقه إلى حين الإفراج عنه.

المكتب التنفيذي
للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: فاتح جمادى الآخرة 1441 الموافق ل 27-01-2020

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق