تعزية المعتقل الإسلامي بوشعيب كرماج “و تستمر المعاناة”


FB_IMG_1518221955363

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي} الآية.

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره، تلقت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، نبأ المصاب الجلل الذي ألم بأسرة المعتقل الإسلامي شعيب كرماج القابع بسجن عين السبع “عكاشة” بالدار البيضاء بوفاة أخيه بتاريخ 09-02-2018

و يذكر أن المعتقل الإسلامي شعيب كرماج المنحدر من الدار البيضاء, معتقل منذ سنة 2002 بتهم واهية حكم على إثرها بالإعدام ليتم تخفيض الحكم في حقه إلى 30 سنة قبل أشهر في بادرة طيبة لكنها لم تكن كافية حيث لم تحقق الإنصاف المنشود في حقه خاصة أن الرجل حكم في سياق زمني كان يشوبه التوتر بالتزامن مع أحداث البيضاء الأليمة.

ومن حينها و بالإضافة إلى معاناة سلب الحرية و الوضعية الحقوقية التي شهدت مدا وجزرا طيلة عقد و نصف من الزمن في مختلف السجون التي حبس بها و الحكم القاسي و الصادم في حقه رغم تخفيفه نسبيا, فقد المعتقل الإسلامي شعيب كرماج بالإضافة لأخيه هذا أخا آخر سنة 2004 و والدته سنة 2012 دون أن يتمكن حتى من توديعهم و دفنهم مما فاقم محنته وزادها آلاما إلى آلامه.

فإلى متى تستمر معاناة هذا المعتقل و غيره و متى يتم إعادة النظر في أحكام و محاكمات أقل ما يقال فيها أنها افتقدت لأبسط شروط العدالة.

و بهذه المناسبة الأليمة تتقدم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بأحر التعازي و المواساة للمعتقل الإسلامي شعيب كرماج و أسرته راجية من العلي القدير أن يرزقه صبرا مضاعفا و أن يعجل فرجه و جميع المسلمين.

تغمد الله الراحل بواسع رحمته و مغفرته، وأسكنه فسيح جناته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا، وألهم ذويه الصبر والسلوان، و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
بتاريخ 09-02-2018
www.ccddi.org

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق