غرفة جنايات الرباط تقضي ببراءة يونس الشقوي أسير غوانتانامو السابق و اللجنة تدعو الدولة المغربية للمزيد من الخطوات


chekouri

علمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين أن غرفة الجنايات الإستئنافية بمحكمة الإستئناف بالرباط و  قد قضت يومه الأربعاء 14 فبراير 2018 ببراءة يونس الشقوري المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو الأمريكية و المتابع في حالة سراح مؤقت.

و كانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في الرباط قد قضت في حقه مساء يوم الأربعاء 03 ماي 2017 بالحكم ب 5 سنوات نافذة.

هذا وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة ما يسمى الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف في سلا، أن قررت بتاريخ 12-01-2017، إحالة ملف الشقوري على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، بعدما قضت بعدم اختصاصها.

و يذكر أن قاضي التحقيق المتخصص في قضايا ما يسمى بالإرهاب بمحكمة سلا قد قرر بتاريخ 11-02-2016 منح يونس الشقوري السراح المؤقت  استجابة للطلب الذي تقدم به محاميه الأستاذ خليل الإدريسي بتاريخ 09-02-2016.

و هو القرار الذي ثمنته اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين في حينه و طالبت و أسرة الشقوري بتبرئة ساحة يونس بشكل كلي و مراعاة المعاناة و المأساة التي كابدها محتجزا بمعتقل غوانتانامو سيء الذكر لمدة 14 سنة بدون تهمة خاصة أن جل أسرى غوانتانامو الذين سلموا إلى دولهم أو الدول المستضيفة أخلي سبيلهم و لم يتابعوا قضائيا.

و عليه فاللجنة المشتركة تهنئ الأخ يونس الشقوري و عائلته و محبيه ببراءته، و تدعو الدولة المغربية إلى المزيد من الخطوات الرامية في اتجاه إيجاد حل شمولي لملف المعتقلين الإسلاميين بالسجون المغربية.

و به تم الإعلام والسلام.

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

14-02-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق