طبيب سجن تيفلت 1 يعتدي بالضرب والرفس و الرّكل على الإسلامي حدين و الإدارة تقلب الوقائع وتُحوّل الجلاد إلى ضحية والضحية إلى مُجرم وتُعاقبه


prison_tiflet

بسم الله الرحمن الرحيم

 

توصّلت اللّجنة المشتركة للدّفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان من المعتقلين الإسلاميين المتواجدين بزنازن الحق العام بسجن تيفلت يحدثون فيه عن التصرفات غير الأخلاقية وغير الإنسانية التي لطبيب السجن هناك وهذا نص البيان :

 

الطبيب  في ثوب الجلاد

 

يعرف سجن تيفلت مجموعة من الاختلالات ، إذ تنتشر فيه العديد من التجاوزات كالتعذيب و إهدار الكرامة الإنسانية التي أصبحت من السلوكيات العادية التي يمارسها الموظّفون بكل أريحية ، لكن الجديد و المثير للاهتمام أن يتقمص الطبيب ثوب الجلاد ، ويتجرّد من كل القيم السامية و الإنسانية التي تميّز وظيفته  ، فقد قام هذا الأخير بحركة لا أخلاقية اتجاه المعتقل الإسلامي محمد حدين لما طالب بحقه في التمتع بالرعاية الصحية ، و زيادة على هذا الفعل المشين قام  الطبيب المذكور  بالرّفس و الركل والاعتداء على المعتقل الإسلامي محمد حدين و تعريضه للضّرب وهو مصفد اليدين و بمؤازرة قوية من بعض الموظفين ، حدث كل هذا على مرأى و مسمع من الجميع و البعض منهم على أتمّ الاستعداد للإدلاء بالشهادة عند لزوم الاقتضاء .

والغريب في الأمر أن الإدارة بسجن تيفلت عمدت إلى قلب الوقائع و محاباة المسؤول الصحي المدعو “التاقي” الذي استغل موقعه لاستصدار شهادة طبية جعلت منه هو الضحية ، و تمّ خلق شهود زور تمّ انتقاؤهم بطريقة احترافية و وضع المعتدى عليه محمد حدين في زنزانة  العقاب الانفرادية ” الكاشو” و تحميله المسؤولية الكاملة في الأخير.

وعليه فإننا نطالب بفتح تحقيق عميق و إنصاف المظلوم و ردع هذا الجلاد الغاشم ، سيما و أنها ليست المرّة الأولى و لن تكون الأخيرة في ظل صمت المسؤولين في المندوبية عن طبيب هذه المؤسسة السجنية الذي يمارس ساديته على المعتقلين بكل حرية و في غياب أدنى رقابة إدارية .

 

المعتقلون الإسلاميون القابعون بزنازين الحق العام

بسجن تيفلت 1

 

19-05-2016

 

 و به وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

19– 05 – 2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق