وفاة المعتقل الإسلامي حمادي الخالدي بالسجن المركزي بالقنيطرة بعد 11 سنة من الاعتقال الجائر


taaziya

بسم الله الرحمن الرحيم

تعزية

قال تعالى : {يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي} الآية.

بقلوب ملؤها الإيمان بقضاء الله وقدره، تلقت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، نبأ وفاة المعتقل الإسلامي حمادي الخالدي القابع بالسجن المركزي بالقنيطرة و المحكوم ب 15 سنة بعد قضائه ل 11 سنة من الاعتقال الجائر . توفي المعتقل حمادي الخالدي عن عمر يناهز 64 سنة بعد صراع مرير مع مجموعة من الأمراض المزمنة لم تشفع له بأن يحظى بالافراج عنه نظرا لتقدم سنه و حالته الصحية المتدهورة, و ذلك في تمام الساعة الواحدة صباحا من يوم الخميس 30 نونبر 2017.

و بهذه المناسبة الأليمة تتقدم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بأحر التعازي و المواساة لأسرة المعتقل الإسلامي حمادي الخالدي راجية من المولى جل في علاه أن يرزقهم الصبر.

تغمد الله الراحل بواسع رحمته و مغفرته، وأسكنه فسيح جناته مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا، وألهم ذويه و أصدقائه و محبيه الصبر والسلوان،و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
بتاريخ  30 نونبر 2017

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق