أيها المسلم عيب عليك شتم إخوانك لحظة تعرضهم للابتلاء بالاعتقال فقد تكون أنت أو ابنك مكانهم يوما


أيها المسلم عيب عليك شتم إخوانك لحظة تعرضهم للابتلاء بالاعتقال فقد تكون أنت أو ابنك مكانهم يوما

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق