بشرى سارة: معتقلون إسلاميون استفادوا من مسطرة العفو بمناسبة ذكرى ثورة الملك و الشعب


2015_1417882030_596

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بمعطيات تفيد أنه بفضل من الله قد استفاد زوال يوم الأحد 19 غشت 2018 عدد من المعتقلين الإسلاميين بمختلف السجون المغربية من مسطرة العفو حيث تم الإفراج على عدد توصلنا إلى حدود الساعة ببعض الأسماء منهم:

من السجن المركزي بالقنيطرة

يوسف اوصالح كان محكوما ب 22 سنة

سعيد نداري كان محكوما ب 20 سنة

العربي دقيق كان محكوما ب 20 سنة

عثمان فارس كان محكوما ب 22 سنة

حميد سليم كان محكوما ب 20 سنة

أكرم عاطفي كان محكوما ب 4 سنوات تبقى منها شهرين

محمد الزيتوني كان محكوما ب 8 سنوات تبقى منها سنتين

من سجن رأس الماء 1 بفاس

ادريس رياب كان محكوما ب 15 سنة تبقى منها شهرين

شغنو عبد العالي كان محكوما ب 20 سنة

ميمون القشيري كام محكوما ب 20 سنة.

سجن عين السبع عكاشة بالدار البيضاء

ياسين عمي ودي كان محكوما ب 20 سنة

عبد الغني بن الطاوس كان محكوما ب 20 سنة

الحسين بريغش كان محكوما ب 30 سنة

محمد بوشوشن كان محكوما ب 20 سنة

فيما تم تخفيض مدة الحكم من المؤبد إلى 20 سنة لصالح

المحجوب كريمط

عبد الصمد الولد.

و بهذه المناسبة السعيدة تتقدم اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بأحر التهاني للمفرج عنهم و عائلاتهم و محبيهم و تتمنى من العلي القدير أن يعجل بالفرج عن باقي المظلومين في كل مكان إنه ولي ذلك و القادر عليه.

و به تم الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ 19-08-2018

 

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق