ما الذي يخيفكم؟… رسالة مفتوحة من المعتقل السياسي السابق حاجب بإرلندا لوزير العدل المغربي


hajib dossier
توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين برسالة مفتوحة موجهة من المعتقل السياسي السابق محمد حاجب القاطن بالديار الإرلندية إلى وزير العدل و الحريات بخصوص ملفه هذا نصها:

من محمد حاجب إلى وزير العدل والحريات

“مايخيفكم”

تم وضع طلب مراجعة قرار جنائي مرفوع إلى سلفكم مصطفى الرميد يوم 29-10-2014، لكن رغم مرور قرابة الأربع سنوات لم يتم البث في الطلب لا بالقبول ولا بالرفض لأسباب سياسية يعلمها الجميع، حيث قدمنا وثائق ألمانية رسمية تنسف التهم التي وجهت لي آنذاك.

هناك حالتان لاثالث لهما ، إما أن تقبلوا الطلب و إما ترفضوه، لكن الظاهر أن عندكم حالة ثالثة وهي ” لانقبل الطلب ولا نرفضه ” ، لماذا اخترتم الحالة الثالثة؟ ، لأنه في حالة قبول الطلب ستتم تبرئة حاجب من التهم الموجهة إليه، وبالتالي يتأكد تعذيب حاجب رسميا، لأن محضر الشرطة يتضمن اعترافات انتزعت تحت التعذيب ، ولم يسمح لي الإطلاع عليها قبل إمضاء المحضر تحت الإكراه.

أما في حالة رفض الطلب فلن تستطيعوا تعليل هذا الرفض لأن الوثائق الألمانية المقدمة واضحة وضوح الشمس وتنسف التهم الموجهة إلي.

ليبقى السؤال مطروحا، ما يخيفكم في هذا الملف؟
المعتقل السياسي السابق محمد حاجب
دبلن في 11-03-2018
المكتب التنفيذي
للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين اإسلاميين
12-03-2018

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق