عائلة المعتقل الإسلامي كرماج المحكوم بالإعدام تطالب بتقريبه و المندوبية تدعي أنه لا ينقصه شيء


grmaj

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بشكاية من عائلة المعتقل الإسلامي شعيب كرماج المرحل تعسفيا إلى سجن تولال 2 بمكناس مفادها أن الأسرة قامت بإيداع عدة شكايات لدى المندوبية العامة لإدارة السجون بالرباط تسلط الضوء فيها على الوضعية المزرية التي يعيشها معتقلهم بالسجن المذكور مطالبين في الوقت ذاته بتقريبه من مقر سكن أسرته بالدار البيضاء نظرا للظروف المادية التي تعاني منها الأسرة و التي تحول دون قدرتهم على السفر إلى مدينة مكناس لرؤية ابنهم، لكنهم فوجؤوا بحر هذا الأسبوع برد من المندوبية العامة ينص على أن معتقلهم يعيش ظروف جيدة في السجن المذكور و لا ينقصه شيء!

و عليه تطالب أسرة المعتقل الإسلامي شعيب كرماج القابع بسجن تولال 2 بمكناس و المعتقل منذ سنة 2003 و المخفف حكمه عبر مسطرة العفو من الإعدام إلى 30 سنة في ذكرى 20 غشت من سنة 2017، بترحيل هذا الأخير إلى أحد سجون الدار البيضاء المدينة التي ينحدر منها و مقر سكن أسرته.

و به تم الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 19 صفر 1441
18-10-2019

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق