أسرة المعتقل الإسلامي أحمد أبرجكي تناشد المسؤولين إنهاء معاناة ابنهم التي دامت 17 سنة و لا تزال


aberjki ahmed

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بنداء من أسرة المعتقل الإسلامي أحمد أبرجكي القابع بسجن مول البركي بآسفي تحت رقم 1032 إلى الجهات الوصية على ملف المعتقلين الإسلاميين بالمغرب يذكرون و يشيرون فيه إلى أن ابنهم قد قضى زهاء 17 سنة من الإعتقال متنقلا بين مختلف المعتقلات و السجون، من تمارة إلى آسفي، مرورا بسلا و القنيطرة و أكادير في ظروف قاسية بعيدا عن عائلته، و يناشدون من خلال هذا النداء المسؤولين لإنهاء هذه المعاناة التي أشرفت على إتمام العقدين من الزمن و ذلك بالإفراج عنه وجمعه بوالديه المسنين قبل أن توافيهما المنية لا قدر الله وهو خلف القضبان.

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ: 24 ذو الحجة 1441 الموافق ل 14-08-2020

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق