اللجنة لمشتركة تنظم ندوة بالرباط و عدة وقفات بعدد من المدن تحت شعار “المصالحة المزعومة و اتفاق 25 مارس”


balagh
بسم الله الرحمن الرحيم
بمناسبة مرور 8 سنوات على اتفاق 25 مارس 2011 المبرم بين المعتقلين الإسلاميين من جهة، وأطراف من الدولة ممثلة في كل من المندوب العام السابق والكاتب العام لوزارة العدل والأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان من جهة، بشهادة و حضور وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان الحالي مصطفى الرميد بصفته الحقوقية المستقلة آنذاك، حيث اعترفت الدولة إبانه بمظلومية المعتقلين الإسلاميين، و أقرت بخروقات و تجاوزات طالت ملفهم، و تعهدت بتفعيل مسطرة العفو عبر دفعات و في آجال معقولة لصالح المعتقلين الاسلاميين وكذا تمتيعهم بكافة حقوقهم في انتظار إطلاق سراحهم.
 
و إيمانا من اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين بمشروعية هذا الاتفاق وتشبثها به كحل أدنى ارتضته جميع الأطراف لملف المعتقلين الإسلاميين، و في ظل التفاف الدولة على هذا الإتفاق بإطلاق برنامج سمي ب”المصالحة” و تحت شعار
 
“المصالحة المزعومة و اتفاق 25 مارس”
 
تعتزم اللجنة المشتركة تنظيم ندوة صحفية لتسليط الضوء عليه مجددا و ذلك يوم الإثنين 25 مارس 2019 على الساعة العاشرة صباحا بالمقر المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بالرباط بحضور فاعلين حقوقيين.
 
كما تعلن اللجنة المشتركة عن تنظيمها لوقفات تحسيسية بهذا الاتفاق بشكل متزامن مباشرة بعد أداء صلاة الجمعة بتاريخ 15 مارس 2019 في المدن التالية :
 
فرع فاس : مسجد أم القرى (الشهير بالبوطاهري) بحي بن سودة بفاس.
 
فرع طنجة : مسجد طارق ابن زياد بالحي الجديد كاسبرطا بطنجة.
 
فرع تطوان : مسجد الخطابي فينيسيا تطوان.
 
فرع الدار البيضاء : مسجد محمد السادس بنجدية بالبيضاء.
 
فرعي سلا و سيدي سليمان: مسجد الرحمة بحي الرحمة بسلا
 
وعليه ندعو جميع الفعاليات الحقوقية و المنابر الإعلامية النزيهة وكل المهتمين بقضية المعتقلين الإسلاميين للحضور و المساندة في هذين اليومين النضاليين.
 
و به تم الإعلام والسلام.
 
المكتب التنفيذي
للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين
13-03-2019

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق