بعد ما يناهز العقدين من الزمن المعتقل الإسلامي محمد الشطبي يعانق الحرية و اللجنة تأسف لاستمرار جمود الملف


IMG_20210111_222411

توصلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين بمعطيات تفيد أنه بفضل من الله قد أفرج فجر يوم الأحد 26 جمادى الأولى 1442الموافق ل 10 يناير 2021 عن المعتقل الإسلامي محمد الشطبي بعد معاناة حبسية مرفوقة بمرض عضال لما يناهز العقدين خلف أسوار السجون المغربية عن طريق مسطرة العفو بمناسبة ذكرى 11 يناير. و إذ تعبر  اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين عن فرحها بالإفراج عن المعتقل المذكور إلا أنها تأسف كون أن ملف المعتقلين الإسلاميين لازال عالقا لم يجد سبيلا لحل نهائي.

 و عليه تدعو اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين مجددا الجهات الوصية على الملف إلى وضع حد لهذه المعاناة و ذلك بإعادة النظر في هذا الملف برمته و إيجاد حل شامل وعادل ينهي هذه المآسي.

و بهذه المناسبة السعيدة تتقدم اللجنة المشتركة بأحر التهاني للمعتقل الإسلامي السابق محمد الشطبي و عائلته و تتمنى من العلي القدير أن يعجل بالفرج عن باقي المظلومين في كل مكان إنه ولي ذلك و القادر عليه.

و به تم الإعلام و السلام

المكتب التنفيذي

للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

بتاريخ 27 جمادى الأولى 1421 الموافق ل 11-01-2021

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق