سلسلة المُعذبون في الأرض بسجن تيفلت 2 غوانتانامو المغرب…المعتقل الإسلامي إسماعيل المهيدي نموذجا


lmhidi_smail

بسجن تيفلت 2 الإسلامي إسماعيل المهيدي ممنوع من الهاتف والعلاج والفسحة و الزيارة بل حتى الهواء و يتعرّض للتجويع والتعذيب والضرب والتعرية و الإهانة على يد الجلاد رئيس المعقل البوعزيزي

توصّلت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين ببيان من المعتقلين الإسلاميين بسجن تيفلت 2 يتحدّثون فيه عن ما يتعرض له المعتقل الإسلامي إسماعيل المهيدي من حرمان من كل شيء من العلاج ، والهاتف ، والفسحة ، والزيارة ، بل حتى الهواء حيث يغلق عليه باب زنزانته ليلا ونهارا ، كما يتعرض للتجويع و الإهانة والتعرية والضرب على يد رئيس المعقل البوعزيزي وهذا نصّ البيان :

سلسلة المُعذبون في الأرض بسجن تيفلت 2 غوانتانامو المغرب…المعتقل الإسلامي إسماعيل المهيدي نموذجا

 

لا يزال المعتقل الإسلامي إسماعيل لمهيدي يعاني صنوفا من العذاب دفعت به في كثير من الأحيان إلى محاولة الانتحار عن طريق حرق نفسه للخلاص من هذا الإذلال و التعسف ، وهو الآن في عزلة تامة عن العالم الخارجي مع لائحة طويلة من الحرمان ، فكلّ شيء ممنوع العلاج والهاتف و الرسائل و كل أنواع التواصل و الفسحة و الزيارة و جميع الكتب التي قيل فيها أنها خير أنيس كلها ممنوعة ، بل حتى الهواء ممنوع حيث أنّ بوابة زنزانته الانفرادية تبقى موصدة و لا تفتح لا ليلا و لا نهارا حرمانا من الهواء ، و الأطعمة رديئة وبحصص صغيرة ، و اللغة الوحيدة الضرب و الإهانة و التعرية الجسدية على يد رئيس المعقل يونس البوعزيزي تحت إشراف المدير الذي سبق له أن قام بالتنكيل به و تعذيبه في محطات و سجون سابقة كسلا 2 و تولال 2 و تيفلت 1 وهو بصدد إتمام المهمة بكل أريحية ، فالداخل هنا مفقود و الخارج مولو د، فهذا المرفق الأمني أشبه بدهاليز تمارة و الأجدر أن يسمى تمارة 2 و ليس تيفلت 2 .

و لأجل رفع هذه الخروقات الإجرامية نناشد المنظمات الحقوقية لدعم هذه القضية و  ندعوها بالمناسبة إلى زيارة هذا المعقل للوقوف على هذه الحقائق المخزية قبل أن يفوت الأوان .

 

المعتقلون الإسلاميون بسجن تيفلت 2

 

و به وجب الإعلام والسلام

المكتب التنفيذي للجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين

27– 05 – 2016

شارك هاذا المقال !

لا توجد تعليقات

أضف تعليق